الرجال والجنس/ الجنسانيّة

الجنس هو جزء مهمّ من حياتنا. الجنس المحمي والمسؤول هو القيام بالخيارات الصحيحة لأنفسنا وشركائنا على أساس الاحترام المتبادل والتواصل المفتوح والصراحة والاعتناء بصحتنا وصحة شركائنا الجنسيين.

تختلف الميول الجنسية بين رجل وآخر، فبينما يمارس بعض الرجال الجنس مع النساء فقط (مغايرو الميول الجنسية)، البعض يمارسون الجنس مع الرجال والنساء على السواء (مزدوجو الميول الجنسية)، والبعض الآخر ينجذب للرجال حصراً (منهم من يعرّف عن ميوله بانه مثلي). كما وان البعض لا يريدون تعريف ميولهم وانجذابهم الجنسي. لهذا فإننا نستخدم مصطلح الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال للتعبير عن هذا السلوك بغض النظر عن ميوله او تسميتها. الانجذاب ليس امرا يمكننا ان نقرره. العلاقة الجنسيّة تكون بين شخصين راشدين بالتراضي والتوافق التام فيما بينهما، واي علاقة بين شخص راشد وقاصر تعتبر جريمة تعدّي على قاصر واي علاقة بدون الرضى الواضح والصريح لأحد الطرفين تعتبر جريمة اغتصاب وفي الحالتين يعاقب عليهما القانون في جميع البلدان.

فيروس نقص المناعة البشري: انتقاله فحصه/كشفه وعلاجه –HIV

  1. تعريفه

فيروس نقص المناعة البشري هو فيروس يصيب جهاز المناعة في الجسم ويعمل على اضعافه.

فحص/كشف فيروس نقص المناعة البشري يكشف وجود اجسام مضادة لهذا الفيروس في الدّم وهو فحص سهل ودقيق وتظهر نتيجته بغصون بضعة دقائق. نحتاج فقط الى قطرة صغيرة من الدم (وخز الاصبع). يجب الانتباه الى انّ هذا الفيروس يظهر بالفحوصات السريعة بفترة ثلاث أسابيع وحتى ثلاثة اشهر من الإصابة (حسب نوعية تقنيات الفحص)، وهذا ما يعرف بالفترة الشباكيّة، بشرط ان تكون الممارسات الجنسيّة اثناء الفترة محميّة.

في حال كانت نتيجة الفحص سلبيّة فهذا يعني ان الشخص غير حامل للفيروس، ويجب عليه المحافظة على سلوكيات محميّة. أمّا اذا كانت النتيجة ايجابيّة يمكن الوصول الى المشورة والخدمات الصحيّة والدعم النفسي، ممّا يضمن لك حياة طويلة وبصحّة جيّدة.

اذا كنت تشعر بالقلق او الشك في تعرّضك للفيروس، عبر مني شخص آخر او عبر دم او سوائل شرجيّة، فالفحص سيساعدك على التأكد وانما يجب إعادة الفحص بعد فترة أسابيع ويجب ممارسة الجنس المحمي حتى قيامك بالفحص ثانية. أمّأ إذا كانت النتيجة ايجابيّة، يمكنك الوصول الى المشورة والخدمات الصحيّة الصحيحة، ممّا يضمن لك حياة طويلة وصحيّة.

فيروس نقص المناعة البشري ليس له أية أعراض خاصّة وظاهرة، لذلك لا يجب انتظار ظهور الاعراض او الشعور بالمرض للقيام بالفحص – كلّما تمّ الاسراع بكشف الفيروس، كان التعامل معه أسهل. على جميع الأشخاص الناشطين جنسيّاً الحصول على فحص نقص المناعة البشري كلّ ثلاثة أشهر.

  1. طرق انتقاله

ينتقل فيروس نقص المناعة البشري من شخص متعايش مع الفيروس لشخص آخر عبر سوائل جسم الانسان التي تحتوي على كمّية كبيرة من الفيروس. ويشترط امرين لكي يتم الانتقال امرين: سوائل جسديّة لشخص حامل الفيروس ونقطة دخول في مجرى الدم.

سوائل جسديّة عالية بنسبة الفيروس نقطة دخول في مجرى الدّم
لا تحتوي جميع سوائل الجسم على نفس كمّية (كثافة) الفيروس.

السوائل الجسدّية التي تعتبر اعلى خطورة لانتقال الفيروس هي:

·         الدّم.

·         المني.

 

 

السوائل الأخرى مثل البول، التعرّق، الدموع، الريق لا تنقل الفيروس.

أمّا سائل ما قبل القذف (المذي) فنسبة انتقال الفيروس ليست معدومة وانما اقلّ.

 

لا يستطيع الفيروس دخول الجسم عبر الجلد السليم (غير المجروح). الأماكن التي يدخل عبرها الفيروس لمجرى الدّم هي:

·         الشرج والمهبل.

·         الجلد غير السليم من خلال جرح او تقرّحات او التهابات.

·         جرح او التهاب في الفم او حوله.

·         العينين.

·         مشاركة الحقنة مع شخص آخر.

·         مشاركة أدوات الحلاقة او الشفرات.

*الجنس الشرجي غير المحمي (بدون واقي ذكري ومزلق المصنوع من المياه او السيليكون) يعرّض الشخص لاحتمال أكبر لالتقاط الفيروس، لأنه ينتقل مباشرة من الشرج الى مجرى الدّم.

  1. الوقاية وتخفيض سلوكيّات احتمال التعرّض للفيروس

تعرض الممارسات الجنسيّة غير المحمية للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري أو إصابة شخص آخر بالفيروس في حال كان احد الشريكين متعايش معه.

هذه بضع نصائح لتخفيض احتمال انتقال الفيروس:

  1. استعمال الواقي مع مزلّق مصنوع من المياه او السيليكون خلال كل ممارسة شرجيّة. إذا كنت الشريك المتلقّي (بوتوم/ سالب)، تأكّد من انّ شريكك الجنسي (التوب/ الموجب) يستعمل الواقي طيلة فترة الممارسة.
  2. الامتناع عن استعمال المزلّق المصنوع من الزيوت (او استعمال الزيوت) لانها تسبب بتمزّق الواقي، لذلك يجب استخدام المزلق المصنوع من الماء او السيليكون فقط.
  3. إذا ظهر عندك او عند شريكك أي عوارض لالتهابات/تعفّنات منقولة جنسيّاً، مثل بثور او طفح جلدي على العضو الذكري او حوله او على مدخل الشرج او في حال وجود افرازات من القضيب او الشرج، يجب التّوجّه فوراً الى طبيب مختصّ للمعالجة.
  4. ننصح بحمل الواقي الذكري عند الذهاب للحفلات او لأي مكان حيث من الممكن القيام بعلاقة جنسيّة.

احتمال انتقال الفيروس هو نفسه للشخص السالب او الموجب على حد السواء إذا لم يتمّ استخدام الواقي.

في العلاقة الحصريّة مع شريك واحد، ننصح بالمواظبة على الفحص والتكلّم بصراحة مع الشريك بجميع الأمور وخاصّة الأمور المتعلّقة بالصحة الجنسيّة والوقاية.

  1. طرق الوقاية

الواقي الذكري هو أفضل طريقة للوقاية من احتمال انتقال الفيروس وبعض الالتهابات/التعفّنات المنقولة جنسيّاً الأخرى.  يعتبر الواقي فعّال لأنّه يمنع تبادل السوائل الجسديّة التي يمكن ان تحتوي على الفيروس: المني والدم. يجب على المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري ان يستعملوا الواقي ايضاً للحدّ من انتشار الفيروس ولعدم تعرضهم لالتهابات منقولة جنسيّاً أخرى. الواقي والمزلق يترافقان معاً.

كيفيّة استعمال الواقي:

  • التأكّد من تاريخ الصلاحيّة للواقي.
  • عدم فتح الواقي بواسطة سكين او مقصّ او اسنانك، الانتباه من الاظافر عند التعامل معه حتى لا يتمزّق.
  • الضغط على مقدّمة الواقي لترك مساحة عند إنزال السائل لطرد الهواء من داخله بحيث يترك مجالاً للهواء داخل الواقي ووضعه على العضو الذكري في وضع الانتصاب بشكل كامل.
  • وضع المزلّق المصنوع من المياه او من السليكون على الواقي وعلى باب الشرج.
  • عند القذف، يجب نزع الواقي الذكري من على العضو، وتأكّد من عدم تسريبه للسائل وربطه من الأعلى بشكل عقدة ووضعه في سلّة المهملات.

لاستعمال الواقي بشكل أفضل:

  • البعض يعتقد انّ الواقي يخفّف من اللّذة خلال المجامعة، لذلك يجب التأكد من النّوع والمقاس الذي يناسبنا لانّ الواقي لا يخفّف من اللذة انما هي فكرة شائعة.
  • استعمال أكثر من واقي واحد خلال المجامعة الواحدة لا ينفع بل يسبّب تمزّقهما.
  • عند العلاقات الجماعيّة، يجب استخدام واقي مختلف مع كلّ شريك جديد.
  • لا تبق الواقي في اماكن ذو حرارة عالية لانها تقلّص من صلاحيّة الواقي.

المزلق هو منتج مثل الهلام مصنوع للاستعمالات الطبية او خلال العلاقة الجنسيّة. استخدام المزلق الصحيح يجعل العلاقة آمنة أكثر عبر منع تمزّق الواقي، كما يجعلها مريحة وممتعة أكثر.

المزلق أساسي للعلاقة الجنسيّة، بما انّ القضيب جاف ويمكن ان يضر بالطبقة الداخلية للشرج ممّا يزيد فرص الإصابة بفيروس نقص المناعة والالتهابات الجنسيّة الأخرى.

مع الواقي الذكري يجب استعمال مزلق مصنوع من المياه او السيليكون فقط. انّ استعمال أي مواد تحتوي على زيوت مثل زيت الأطفال، او غسول الجسم او اليدين او الزبدة او السمن، او الفازلين او زيوت الطبخ او أي منتج يحتوي على زيوت، يضر بالواقي الذكري ممّا يمكن ان يمزّقه خلال المجامعة.

قد يلجأ البعض الى استخدام الريق (اللعاب) الاّ انّه قد لا يكون كاف كمزلّق وهناك احتمال بان ينقل بعض أنواع الالتهابات المنقولة جنسيّاً.

استعمل دائماً الكثير من المزلّق على باب الشرج قبل البدء بالعلاقة، عند استمرار المجامعة لوقت طويل او اذا بدأت تشعر أنّ الممارسة أصبحت جافّة أو دبقة، استعمل المزيد من المزلق لحماية الواقي من التمزّق وحماية الطبقة الداخليّة للجلد من الجفاف والتّقرح.

العلاج الوقائي ما قبل التّعرض للفيروس (PrEP):

هذا العلاج هو عبارة عن حبّة دواء تؤخذ يوميّاً وتخفّض بشكل كبير نسبة التقاط الفيروس. مع العلم انّ هذا العلاج يصعب الوصول اليه حاليّاً في بلداننا، الا انّ ذكره مهمّ لأنّه ممكن ان نلتقي بأشخاص من دول أخرى يأخذونه لذلك من المهمّ معرفة ما هو. سعره غال ويجب ان يشتريه الشخص من ماله الخاص، فوزارات الصحّة نادراً ما تؤمّنه مجاناً. إذا أراد شخص ما الحصول على العلاج ننصح بمناقشة الموضوع مع الطبيب قبل اخذ القرار والقيام بالفحوصات بشكل دوري.

في حال قال شخص ما انّه ملتزم بالعلاج الوقائي (PReP) يجب التذكّر دائماً انّه يجب استعمال الواقي خلال الممارسة الجنسيّة معه، فالواقي يبقى أفضل طريقة وقاية من فيروس نقص المناعة البشري وبعض الالتهابات المنقولة جنسيّاً الأخرى.

أظهرت الدراسات انّه في حال كان الشخص متعايش مع الفيروس وملتزم بالعلاج ونسبة الفيروس بدمه غير قابلة للكشف، من الصّعب ان ينقل الفيروس لشخص آخر انّما ايضاً لا يحمي من باقي الالتهابات المنقولة جنسيّاً، لذلك يبقى الواقي أفضل طريقة للوقاية.

أمّا إذا تعرّضت للفيروس باي طريقة بشكل مباشر واكيد، يمكنك ان تحصل على علاج يسمّى علاج وقائي بعد التعرض للفيروس (PeP):

عند تعرّضك للفيروس يمكنك ان تطلب هذا العلاج من طبيبك. إذا التزمت به لمدّة شهر، يمكنه ان يمنع الفيروس من اصابتك. وانّما يجب ان تبدأ هذا العلاج فوراً بغصون 72 ساعة (3 ايّام) من الإصابة. يرجى مراجعة طبيب متخصّص بالأمراض الجرثوميّة قبل البدء باي علاج ويختلف الوصول اليه حسب البلد.

التعايش مع فيروس نقص المناعة البشري

في حال كانت نتيجة فحص فيروس نقص المناعة البشري ايجابيّة، غالباً ما يشعر الأشخاص بالارتباك والخوف. من المهم أن نتذكّر انّ فيروس نقص المناعة البشري هو التهاب يمكن التّحكم به وليس الشفاء التّأم منه عبر علاج مضاد للفيروسات القهقريّة.

معرفة الحالة الصحيّة (حالة فيروس نقص المناعة بجسدك ايجابيّة او سلبيّة) تسمح للشخص باتخاذ قرارات للاعتناء بصحته. إذا كانت النتيجة ايجابيّة، من المؤكّد انّ للشخص الكثير من الأسئلة، ويجب ان طرحها على شخص يمكن ان يساعد بالإجابة عليها.

حامل فيروس نقص المناعة لا يعني انّه مصاب بمتلازمة الايدز او السيدا. المتعايش مع الفيروس والمواظب على العلاج ينعم بصحّة جيّدة. أمّا حامل الفيروس والغير ملتزم بالعلاج قد يتعرّض الى مضاعفات صحّية كثيرة تؤدي الى السيدا او الايدز وبالتالي يصبح عرضة لأي فيروس يطاله، وتنخفض المناعة بدمّه. أمّا الشخص المتعايش مع الفيروس الملتزم بالعلاج تبقى مناعته جيّدة ولا يؤثّر الفيروس على صحّته.

عند بدء العلاج، ممكن ان يشعر البعض ببعض الآثار الجانبيّة للدواء، مثل النعاس او الأرق او الاحلام الناشطة او الإسهال او آلام الرأس او الغثيان او آلام المعدة او مشاكل الجهاز الهضمي او الطفح الجلدي او خلل في النشاط الجنسي ومن الممكن ان لا يشعر بأي آثار جانبيّة. بعد فترة أسبوعين وحتّى الشهر تختفي هذه الآثار جميعها، إذا لم تختفي على الشخص مراجعة الطبيب فوراً لإعادة النظر بالعلاج المحدد.

بعد فترة عدّة أشهر من العلاج تصبح نسبة فيروس نقص المناعة  في الدّم غير قابلة للكشف. انّ مركز مكافحة الامراض المعدية الاميريكي  في سنة 2017 اعتبر انّ المتعايش مع فيروس نقص المناعة البشري والملتزم بالعلاج وذو نسبة فيروس غير قابلة للكشف لا ينقلون الفيروس للآخرين.

المتعايشون مع فيروس نقص المناعة البشري المواظبون على العلاج بشكل صحيح يمكن ان يعيشوا حياة طبيعيّة وبأمد طبيعي. من خلال فحص خاص يصفه الطبيب المختص، يستطيع من خلاله مراقبة الوضع الصحي عند الشخص لقياس شحنة الفيروس ونسبة المناعة بحيث يستطيع مراقبة الوضع الصحّي للشخص المتعايش مع الفيروس.

يمكن ان يطلب الطبيب القيام بفحص آخر يدعى الحمل الفيروسي (Viral Load)، الذي يكشف نسبة فيروس نقص المناعة البشري في الدّم. هذا الفحص ليس متاح دائماً، انّما يسمح لك ولطبيبك معرفة مدى استجابة جسمك للعلاج.

الالتهابات المنقولة جنسيّاً الأخرى مثل الزهري، فيروس الكبد الوبائي ب و ج او الثآليل التناسليّة، انتقالها يمكن ان يشكّل احتمال اكبر  للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري. من المهم جدّا التعلّم قدر المستطاع عن فيروس نقص المناعة البشري والالتهابات الأخرى المنقولة جنسيّاً وعن الصحّة الجنسيّة.

إبلاغ (اعلام) الشريك والافصاح عن الوضع الصحّي

وفق منظمة الصحة العالمية، فإنّ خدمات إخطار الشركاء  هي عملية طوعية حيث يتم تشجيع الشخص الذي تُشخَّص إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية HIV إلى الكشف عن حالته طوعاً وإخطار شريكه أو شريكته أو شركائه. إذا كان الشخص متعايشاً مع الفيروس فتنصح التوصيات الاتصال بالشركاء الجنسيين بسرّية وتقديم خدمات طوعية لإجراء اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية HIV والوقاية والعلاج والرعاية.

تشمل بعض الأمثلة حول خدمات إخطار الشركاء/الشريكات الثابتين بفيروس نقص المناعة البشرية HIV:

  • الإحالة الكامنة – حين يتم تشجيع الشخص المتعايش مع ال HIV للكشف طوعاً عن حالته وإخبار الشركاء لتشجيعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري.
  • الإحالة التعاقدية – حين يتم تشجيع الشخص المتعايش مع ال HIV للكشف طوعاً عن حالته وإخبار الشركاء لتشجيعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري ؛ إذا لم يخضع الشريك إلى الاختبار خلال مهلة محدّدة فسيتصل احدى مقدمي الرعاية الصحية مباشرةً ولكن بسرّية.
  • الإحالة الثنائية – عندما يتولّى الشخص المعني ومقدّم  الرعاية الصحية معاً اعلام الشركاء وتشجيعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية HIV بإذن مباشر من الشخص الحامل للفيروس.
  • إحالة مقدّم الرعاية الصحية – عندما يتولّى مقدّم الرعاية الصحية اخطار الشركاء بنفسه دون المتعايش ويشجعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية HIV بإذن مباشر من الشخص الحامل للفيروس.

(المصدر: معايير اخطار الشركاء، مركز مكافحة الامراض المعدية)

 اما بالنسبة لإبلاغ الشركاء الجنسيين غير الثابتين فهذا يعود للمتعايش مع الفيروس إذ ان كل حالة يجب تقييمها على حدى. العديد من الناس ليس لديهم المعلومات الكافية حول الفيروس مما قد يسبب ردة فعل صعبة والبعض الآخر قد يكون أكثر تقبلاً. ننصح باستخدام الواقي دائماً ومع جميع الشركاء. من المفضّل حثهم على الفحص وارشادهم للمراكز الموثوقة.

امّا بالنسبة للاهل او الاصدقاء فلا يمكن الجزم في هذا الامر. بعض المتعايشيين وجدوا دعماً كبيراً من حولهم وآخرون عانوا من كثير من النبذ والتمييز والوصم، لذا ننصح بدراسة كل حالة على حدى والحصول على مساعدة من مقدمي الخدمات قبل الافصاح عن موضوع التعايش مع الفيروس. قد تجد نفسك قادراً على الاخبار في بعض الاحيان وفي احيان اخرى قد تقرر عدم المشاركة. في اي حال هذه صحّتك انت والخيار يعود لك.

امّا بالنسبة للطاقم الطبّي فهناك آراء مختلفة حول اعلام الطبيب حول صحّتك. ننصح باستشارة الطبيب المختص بعلاج فيروس نقص المناعة في حال أراد الشخص اخبار الطاقم الطبّي. وكما الحال مع الشركاء الجنسيين او الاهل والاصدقاء فهناك اطباء محترفون وهناك البعض الآخر مما قد يعامل المتعايش بتمييز ووصم او حتّى يرفض المعالجة. للمعرفة اكثر عن اماكن العلاج الاكثر اماناً والاقل وصماً استشر مراكز تأمّن خدمات للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري. وتذكر ان الوصم الذي قد تواجهه ناتج عن قلّة المعرفة حول الفيروس.

علاج فيروس نقص المناعة البشري ومضاد الفيروسات القهقريّة

علاج فيروس نقص المناعة البشري يعتمد على مزيج من ادوية المضادات الفيروسيّة لإبقاء الشخص بصحة جيّدة. هذا الدواء يدعى مضاد الفيروسات القهقريّة.

علاج مضاد الفيروسات القهقريّة يساعد على السيطرة على الفيروس ويمنع قدرته على التكاثر. ممّا يتيح للجهاز المناعي استعادة عافيته ويحمي الجسم من التهابات أخرى مثل السلّ وغيرها.

لا ننصح ببدء العلاج وتوقيفه باستمرار لأنه أمر خطير جدّاً قد يسبّب مقاومة للفيروس ضدّ العلاج. يحتاج العلاج ان يُؤخذ بحسب الوصفة الطّبية، ممّا يعني اخذه بالوقت الصحيح في كلّ يوم، ليعطي مفعوله. في حال لم يستطع المتعايش الالتزام بالعلاج بشكل صحيح كما وصفه الطبيب، من المهمّ جدّاً ان يراجع الطبيب ويخبره بطريقة مواظبته  على العلاج، وذلك لانّ هذا العلاج يمكن ان يفقد مفعوله على الفيروس. بعض الرجال يقلقون من الآثار الجانبيّة (السلبيّة) للعلاج، الّا انّ العلاج المعاصر يسمح بحد أدنى من الآثار الجانبيّة التي يمكن التنبؤ بها والتمكّن منها بسهولة.

ننصحك ان تبدأ بالعلاج في اقرب وقت من الحصول على نتيجة الفحص الايجابي وهو امر ينصح به الاطباء بشدّة.

يجب استشارة مستشفاً محلّي او عيادة او مركز جمعيّة او منظمة او مؤسّسة تعمل في هذا المجال عن اتاحة الوصول للعلاج مجاناً من قبل وزارة الصّحة في بلد المقيم به.

  • علاج فيروس نقص المناعة البشري يمنع الفيروس من التكاثر.
  • العلاج يقمع الفيروس، يمنع الالتهابات، يعزز صحّة المتعايشين مع الفيروس ويزيد من امد حياتهم.
  • العلاج المعاصر هو مناسب، يسبب أدنى آثار جانبيّة ويسمح بنوعيّة حياة أفضل.

تناول طعاماً صحّياً واحصل على ما يكفي من النوم والممارسات الرياضيّة. تناول حمية طعام موزونة هو مهم جدّاً، والاكثار من الفاكهة والخضراوات اذ انها غنية بالفيتامينات وابتعد عن اللحوم والاسماك غير المطهية. إذا كنت تشرب الكحول، اشربه باعتدال لأنه يضرّ كبدك. جسدك يحتاج الى كلّ مساعدة ممكنة لرعاية نفسه لذا تجنّب الأمور التي تزيد من التوتّر على جسدك ونفسك.

الالتهابات المنقولة جنسيّاً

من المهمّ جدّاً الوقاية من جميع أنواع الالتهابات المنقولة جنسيّاً، وحاول التّحدث مع شريكك الجنسي بهذه المواضيع

مرض الزهري syphilis –

ما هو مرض الزهري؟

هذا الالتهاب يسبب قروح مؤلمة على الشفاه او الفم او القضيب، والشرج او داخله خلال فترة شباكية تمتدّ حتّى شهر من تاريخ العدوى. إذا لم يتمّ علاجه، تشفى هذه التقرحات من الخارج وانما تبقى الاصابة. تظهر لاحقاً آثار أخرى وهي طفح جلدي على البشرة او داخل الفم. وإذا لم يعالج هذا الالتهاب لفترة طويلة يسبب مشاكل في القلب، العينين وأعضاء أخرى في الجسم. وإذا بقي بدون علاج يسبب العمى وحتى الموت.

العلاج عن طريق مضادات الحيوية والالتزام بمراجعة الطبيب يشفي مرض الزهري ويمنع المشاكل اللاحقة للالتهاب.

كيف تصاب به؟

تصاب به عند الاحتكاك المباشر مع احدى تقرّحات التهاب الزهري، عادة خلال علاقة غير محميّة شرجيّة أو فمويّة (بدون استعمال واقي)، فرك الأعضاء الذكريّة او مشاركة الألعاب الجنسيّة. احياناً، تقرحات مرض الزهري يمكن ان تكون داخل الفمّ او الشرج لذا لا يمكنك معرفة ما إذا كان شريكك الجنسي مصاب به.

لا يحم الواقي من مرض الزهري لأنه ينتقل باللمس او الاحتكاك المباشر.

كيف تعرف إذا كنت مصاب به؟

الأمور التي يجب ان تنتبه لها:

  • تقرحات مؤلمة، كما وصفت أعلاه.
  • طفح جلدي عام على البشرة وغالباً على اليد او البطن.
  • تقرحات داخل الفمّ او الشرج.

أمّا في المراحل المتقدّمة:

  • الشعور بالغثيان لفترة طويلة.
  • شعور بالوخز او الحقن في يديك ورجليك.
  • ألم مفاصل.
  • أمراض جلديّة.
  • تخدير وضعف في الأطراف.
  • مشاكل نظر (عيون).
  • ارتباك وهذيان.

يجب التنبّه الى أنّ الفترة الزمنيّة تختلف من شخص لآخر.

مرض السيلان (تعقيبة) والكلاميديا / Gonorrhea and Chlamydia

ما هي هذه الالتهابات؟

هي التهابات منقولة جنسيّاً تسبّبها جراثيم بكتيرية وتنتج العوارض نفسها (علامات الالتهاب). تتضمّن افرازات بيضاء او صفراء من القضيب، او التهاب في الشرج او الفمّ. تظهر بعد فترة يوم الى 10 أيّام بعد التعرّض للجراثيم. بعض الأشخاص يمكن ان يكونوا مصابين بهذه الالتهابات لكن لا تظهر عليهم أي عوارض.

يمكن علاج هذه الالتهابات عبر مضادات حيويّة يصفها لك طبيبك المختصّ.

                                                                  كيف تصاب بها؟

تنتشر هذه الالتهابات عبر اتصالات جنسيّة غير المحميّة (فموية، شرجيّة، لعق حافة الشرج). يمكن ان تصاب بها حتى لو لم تتعرّض لمني او دم شريكك الجنسي، انما بمجرّد اللمس او الاحتكاك الجسدي مع الالتهاب.

الواقي لا يحمي بشكل تام من هذه الالتهابات، فاذا رأيت أي افرازات عند شريكك من الأفضل ان تمتنع عن أي ممارسة لحين استشارة الطبيب.

كيف تعلم إذا كنت مصاب بها؟

الأمور التي يجب الانتباه اليها:

  • الم او شعور بالحرق عند التبوّل.
  • افرازات غريبة من القضيب.
  • ألم في الخصيتين.
  • ألم او تورّم في كيس الخصيتين.
  • التهاب مستمرّ في الحلق لا يشفى عبر علاجات مضادات حيويّة عاديّة.
  • احمرار أو تورّم في اللسان.
  • احمرار، ألم، التهاب حول الشرج أو افرازات منه.

الهربس التناسلي/ Herpes Genital

ما هو هذا التهاب؟

هناك أنواع كثيرة من الهربس ولا تنحصر فقط بالأماكن التناسليّة بالجسد. التهاب الهربس المنقول جنسيّاً يسبّب بثور على الشفاه، القلفة (جلدة القضيب) او فتحته او حول الشرج. هذه البثور تحتوي على سوائل وتسبّب تقرّحات مؤلمة عندما تنفجر. لا يمكنك دائماً رؤية الهربس، ويمكن ان تظهر اعراضه خلال فترة يومين وحتّى 20 يوماً. يمكن علاج الهربس ولكن لا يمكن الشفاء التّام منها. ستعاود الظهور عندما يمرض الشخص، او عندما يتعرّض للضغوطات (توتّر) او عندما تنخفض نسبة المناعة (مثلاً بسبب فيروس نقص المناعة البشري).

كيف تصاب به؟

الهربس تنتشر عبر الاحتكاك الجنسي (فموي، لحس باب الشرج، شرجي) والاحتكاك المباشر مع البثور او التقرّحات. سوائل البثور هي معدية جدّاً. يجب الانتباه ايضاً من الانتقال الذاتي للفيروس، فهو ينتقل باللمس والتقبيل ومن الفمّ الى الأعضاء الجنسيّة والعكس.

الواقي لا يحمي بشكل تام منها.

كيف تعلم أنك مصاب به؟

الأمور التي يجب الانتباه لها في المرحلة الأولى (نادرا ما تسبب تقرحات في الأعضاء الجنسية):

  • طفح جلدي على الشفاه او حول الفمّ.

الأمور التي يجب الانتباه اليها في المرحلة الثانية (عادةً تسبّب تقرحات على الأعضاء التناسليّة):

  • طفح جلدي حارق، يترك تقرّحات مؤلمة.
  • شعور بالحكّ او بالوخز في الأعضاء التناسليّة (القضيب او الخصيتين) او في الشرج.
  • الحاجة الدائمة للتبوّل.

الثآليل Warts –

ما هي الثآليل؟

تعتبر من الالتهابات المنقولة جنسيّاً الأكثر شيوعاً، والتي تسبّب نتوء صغيرة مؤلمة تظهر على القضيب او كيس الخصيتين او الشرج او فتحة المهبل او المهبل. هي بثور قاسية تنمو على البشرة. إذا لم يتمّ علاجها يمكن ان تنتشر على أعضاء أخرى من الجسد، وتسبّب سرطان القضيب والشرج. تحتاج لفترة بين شهر و3 أشهر بعد الإصابة بها حتى تبدأ العوارض بالظهور. لا يوجد علاج لهذا الالتهاب. يمكن إزالة هذه البثور عبر الحرق او التجميد بالصقيع او خلال عمليّة صغيرة (مثلاً إذا كانت داخل الشرج)، ولكن يمكن ان تعاود الظهور ويجب عندها إعادة العلاج. بعض أنواع المراهم الخاصّة بالبشرة يمكن ان تساعد على علاج هذه الثآليل الصغيرة.

كيف تصاب بها؟

تنتشر هذه الثآليل عبر الاحتكاك الجنسي غير المحمي عند ممارسة الجنس مع رجل او امرأة على حدّ سواء (فموي، لحس حافة الشرج او المهبل، الشرجي، المهبلي) والاحتكاك المباشر مع البثور. يمكن ان تنتشر هذه الجرثومة حتّى لو لم تكن الثآليل ظاهرة على البشرة، ويمكن ان تنتقل من رجل الى امرأة او العكس او من رجل الى رجل او من امرأة الى امرأة.

الواقي لا يحمي بشكل تام منها.

كيف تعلم أنك مصاب بها؟

الأمور التي يجب الانتباه لها:

  • ثآليل على القضيب، كيس الخصيتين وحول او داخل الشرج او في الفمّ. عادة ما تكون مؤلمة، تسبّب الشعور بالحكّة، الحرق، الانزعاج ويمكن ان تنزف.
  • يمكن ان تنتشر هذه الثآليل على أعضاء أخرى من الجسد.

فيروس الكبد الوبائي

هذا الفيروس هو التهاب كبدي. يوجد عدّة أنواع من الفيروسات التي تنتشر عبر علاقات جنسيّة وتسبّب مشاكل في الكبد، منها فيروس الكبد الوبائي أ، ب، ج. هذه الثلاثة تسبّب اصفرار في العينين، دوخة، الم في البطن وتقيؤ.

فيروس الكبد الوبائي أ – Hepatitis A

ينتشر هذا الفيروس في حال فشل الشخص المصاب بتنظيف يديه جيداً بعد استعمال المرحاض (التغوّط). هذا الفيروس ينتقل بالأخص للأشخاص الذين يقومون بالجنس الشرجي ولحس حافة الشرج. يبدأ الخطر عند تناول كمّية صغيرة من الغوط التي تحتوي على الجرثومة. يمكن الوقاية من هذا الفيروس عبر لقاح ضدّه. الالتهاب يمكن ان يسبّب لك حالة مرضيّة صعبة وانما يمكن ان تشفى منها بدون اعراض طويلة الأمد.

فيروس الكبد الوبائي ب Hepatitis B –

هو فيروس الكبد الوبائي الأكثر انتشاراً بين البالغين. ينتشر عبر ممارسة الجنس غير المحمي (بدون استعمال واقي) حتّى دون الحاجة للتعرض للدمّ او المني. يبقى في جسدك لفترة طويلة بعد التعرّض له، يسبّب اضرار في الكبد مع خطر الإصابة بمرض السرطان. يمكن الوقاية منه عبر لقاح. يصعب علاجه وانما يمكن السيطرة عليه عبر بعض العلاجات الحديثة، الواقي يحميك منه.

فيروس الكبد الوبائي ج (فيروس س) Hepatitis C –

ينتشر عادةً عبر مشاركة الحقن بين مستخدمي المخدّرات او خلال ممارسة جنسيّة شرجيّة غير محميّة (بدون استعمال الواقي). هذا الفيروس يبقى في الجسد ويسبّب ضرر في الكبد لأمد طويل جدّاً. يمكن الشفاء منه بعد علاج. لا يوجد لقاح لفيروس الكبد الوبائي ج.

الواقي الذكري يحميك منه.

This post is also available in: العربية Français

khalil

Author khalil

More posts by khalil