Category

LGBT Health

By | Gay men and MSM, LGBT Health

Men, Sex & Sexuality

Sex is an important part of our life. A responsible and protected sex is by making the right choices for ourselves and our partners. It’s based on mutual respect, open communication, honesty, caring for our health and the health of our sexual partners.

Sexual orientation differs from one man to another, while some men have sex with women only (heterosexuals), some have sex with both men and women (bisexual), and others are attracted exclusively to men (some of the identify themselves as homosexual/gay). Also, some men do not want to define their sexual orientation and attraction, which is why we use the term men who have sex with men (MSM) to identify it, regardless of the sexual orientation or identity of the person. Attraction or orientation is not something we can decide. A sexual relationship should be between two adults by mutual consent and with the complete agreement of both of them. However, any relationship between an adult and a minor is an offense, and any relationship without the clear and explicit consent of the partner is a crime of rape, and in both cases it is punishable by law in all countries.

Human Immunodeficiency Virus – HIV: Transmission, Testing, & treatment

  1. Definition

HIV is a virus that affects the body’s immune system and works on weakening it.

HIV testing shows the presence of the virus’s antibodies in the blood. It is an easy and accurate test, and we only need a small drop of blood (finger prick) to get the result in few minutes. It should be noted that the HIV rapid test needs three weeks to three month (depending on the type of test) after the last sexual exposure to give us accurate results–this is known as the window period.

If the test result is negative it means that the person is not carrying the virus, and that the must keep on having safe practices. If the result is positive, you can access counseling, health services and psychological support, which guarantees you a long and healthy life.

If you feel anxious or suspicious that you might have been exposed to the virus from another person through sperm, blood or anal fluids. Testing will give you an answer, but it must be done weeks or months (depending on the test) after the exposure that you are doubting and you must have protected sex until you get tested to get accurate results.

HIV does not have any specific and obvious symptoms. Therefore, it is not necessary to wait for the symptoms or illness to appear to get tested. The sooner the virus is detected, the easier it will be to treat it. All sexually active people must get HIV test every six months.

  1. Transmission

HIV is transmitted through the bodily fluids of someone who is living with HIV who has detectable viral loads. Two things are required for the transmission to happen: the bodily fluids of the person living with the virus and the entry point into the bloodstream

The entry points into the bloodstream Body Fluids with High Viral Loads
The virus cannot enter the body through healthy (non-injured) skin. The places/scenarios which can make the virus enter the bloodstream are:

– Anus and vagina

– Skin cuts, ulcers, or infections.

– A wound or inflammation in or around the mouth.

– The eyes.

– Sharing a syringe with another person.

– Sharing razors or blades.

– Unprotected anal sex (without a condom and lubricant made of water or silicone) exposes a person to a greater possibility of catching the virus, as it travels directly from the anus to the bloodstream.

 

Not all body fluids contain the same amount (density) of the virus.

Body fluids that are considered to be the highest risk for transmitting the virus are:

– Blood

– Semen

 

Other fluids such as urine, sweating, tears, and saliva do not transmit the virus.

 

As for the pre-cum fluid, the transmission of the virus is still there but it’s less risky.

 

 

  1. Prevention & Limitation of Risky Behaviors

Unprotected sexual practices expose sexual partners to HIV infection if one of them is living with the virus. So, here are a few tips to reduce the risk of transmission:

  1. A) Use a condom with a water or silicon based lubricant during anal sex. If you are the receiving partner (Bottom), make sure that your giver sexual partner (Top) uses the condom for the entire duration of the penetration.
  2. B) Refrain from using lubricant made of oils and the use of actual oils because it could break the condom—always use lubricants made of water or silicone.
  3. C) If you or any of your partners have any symptoms of sexually transmitted infections (STIs) such as sores, blisters or rashes on or around the penis/anus; also if there’s discharge from the penis or anus, you should immediately contact a specialist for treatment.
  4. D) We recommend carrying a condom when going to parties or any other occasion where sexual intercourse is possible.

The risk of the virus transmission for the giver or receiver (top or bottom) is the same if the condom is not used.

For relationships that are exclusively with one partner (Monogamous), we recommend that you keep checking and speaking openly with the partner on all matters, especially sexual health and prevention matters.

  1. Preventive Methods

Male condoms are the best way to prevent the risk of HIV transmission and some other STIs. The condom is effective because it stops the exchange of bodily fluids that may contain the virus: semen and blood. People living with HIV should also use a condom to limit the spread of the virus and not to be exposed to other STIs. The condom and lubricant should always be used together.

How to use a condom:

– Check the expiry date

– Do not open the condom with a knife, scissors or teeth, pay attention when you or your partner are wearing it so your nails won’t break it

– Press the top of the condom and push it down the penis while it’s hard to fully cover it

– Apply the water or silicon based lubricant on the condom and on the anus

– When you ejaculate the condom should be removed from the penis, make sure that it does not leak the liquid, tie it from the top in the form of a knot, and throw it in the trash.

 How to improve condom use:

  • Some believe that the condom reduces pleasure during intercourse. Therefore, it is important to make sure that the type and size of condom suit us because it does not reduce pleasure, it’s just a common idea.
  • The use of more than one condom during a single intercourse does not work, as it could tear it.
  • In group relationships (orgies), a different condom should be used with each new partner.
  • Do not keep condoms in places with high temperature because it reduces its shelf life.

Lubricants come in form of a gel that could be used for medical purposes or during sexual intercourse. Using the right lubricant makes the relationship safer by preventing condoms from tearing, and makes sexual intercourse more comfortable and pleasurable.

Lubricants are essential for sexual intercourse because the penis is dry and can damage the inner layer of the anus, which increases the risk of transmission of HIV and other STI’s

You should only use a lubricant that is made of water or silicone with a condom. The use of any substance that contain oils such as baby oil, hands and body lotion, butter or ghee, petroleum jelly, cooking oils or any other similar products could break the condom during intercourse.

Some people may use saliva during intercourse, but it may not be as efficient as a lubricant and it poses a risk of transmission of some STIs

Always use a lot of lubricant on the anus before proceeding with the intercourse. Keep on applying lubricant if the sessions lasts for a long time, or if you start feeling that the intercourse has become dry or sticky. Also, use lubricants to protect the condom from tearing and to prevent dehydration and ulceration of the inner layer of the skin.

PreExposure Prophylaxis (PREP)

This treatment is a pill taken daily that greatly reduces the risk of HIV transmission. Currently, it’s difficult to get PREP in our countries but it is important to mention it and to know what it is, because we might meet people from other countries who take it. PREP is an expensive drug, those who wish to buy it they should pay for it at their own expense as health ministries rarely provide it for free. If someone wants to start this treatment, it is advisable to discuss it with a doctor beforehand and to do regular check-ups.

If someone says that they’re taking PREP, we should always keep in mind that condoms should be used during sexual intercourse, as they remain best preventive method against HIV and some other sexually transmitted infections.

Studies have shown that a person living with HIV who is committed to the treatment and have undetectable viral load, cannot transmit the virus. However, it does not protect them against the rest of the sexually transmitted infections, so condoms remains the best preventive measure

If you were exposed to the virus in any way, you can get a treatment called Post-Exposure Prophylaxis (PEP).

If you were exposed to the virus, you can ask for this treatment from your doctor. If you’re committed to it for a month, it can stop the transmission of the virus. However, you should start this treatment immediately within 72 hours (3 days) after the exposure. Please check with a doctor who is specialist in infectious diseases before starting any treatment. Also, the accessibility to this drug changes from one country to another.

LIVING WITH HIV

If the HIV test result is positive, people often feel overwhelmed and frightened. It is important to remember that HIV is a very controllable infection with antiretroviral therapy but it is not completely curable.

Knowing your HIV status (positive or negative) allows a person to make better decisions regarding their health. If the result is positive, a person must have a lot of questions which is why they should be asked to someone reliable who can give an accurate answer.

Living with HIV does not mean that the person has AIDS. People living with HIV who are committed to the treatment can live a regular healthy life since they have a good immune system. As for those who are not committed to treatment, they may experience many health complications that lead to AIDS and become susceptible to any infection because the immune system is weakened.

When starting HIV treatment, some people may experience some side effects of the medicine such as drowsiness, insomnia, vivid dreams, diarrhea, headache, nausea, stomach pain, problems in the digestive system, skin rashes, or sexual dysfunction, and they may not feel any side effects. However, after a period of two weeks to a month all these effects disappear. In case any of these effects remain after that period, they should immediately consult their doctor to review their specific treatment.

After several months of treatment, HIV viral load  becomes undetectable in the blood. The center for disease control and prevention (CDC) in 2017 confirmed that people living with HIV, who are committed to treatment and have an undetectable viral loads do not transmit the virus to others

People living with HIV who keep on getting treated properly can have a normal and healthy life. Special examinations prescribed by the doctor, can monitor the health condition of the person living with HIV through measuring viral loads and the immunity count.

Your doctor can also recommend a test called Viral Load, which detects the ratio of HIV in the blood but this examination is not always available. However, it allows you and your doctor to know how is your body responding to the treatment.

The risk of transmission of other sexually transmitted infections such as syphilis, Hepatitis B can be higher for people living with HIV. Therefore, it is very important to learn as much as possible about HIV and other STIs and sexual health in general.

Partner Notification and Disclosing HIV Status

According to the World Health Organization (WHO), partner notification services are a voluntary process in which a person diagnosed with HIV is encouraged to voluntarily notify their partner(s). The WHO recommends to notify sexual partners confidentially and provide voluntary services for HIV testing, prevention, treatment and care

Here are some recommendations on HIV partner notification:

– Personal referral – when the person living with HIV is encouraged to voluntarily disclose his status to his partner(s) and encourages them to get tested.

– Contract Referral – when the person living with HIV is encouraged to voluntarily disclose his status to his partner(s) and encourage them to get tested; if the partner(s) does not undergo the test within a specified period, a healthcare provider will directly contact them in a confidential manner.

– Dual referral – when the person living with HIV and the healthcare provider inform the partner(s) together and encourage them to get tested (with the permission and consent of the person living with HIV).

– Provider referral – when a healthcare provider notifies the partner(s) on his own and encourages them to take get tested (with the permission and consent of the person living with HIV).

(Center for Infectious Diseases Control))

As for informing casual sexual partners, this is up to the person living with HIV because each case must be evaluated separately. Many people do not have enough information about HIV which may lead to a difficult reactions from some while others might be more accepting. We recommend that you always use a condom with all partners. It is preferable to encourage them to get tested and to guide them to a reliable center

As for family or friends, it is not possible to be certain about this subject. Some people living with HIV have found great support from people around them while others have faced a lot of ostracism, discrimination and stigmatization. We recommend studying each case separately and getting help from service providers before disclosing your status. Sometimes you might find yourself able to disclose your status but at other times you may decide not to say anything. In all cases, this is your health and the choice is totally yours.

As for the medical staff, there are different opinions about informing the doctor or physician about your status. If the person wants to inform the medical staff, we recommend that you consult a doctor who is a specialist in HIV treatment beforehand. Similar to sexual partners, family and friends, there are doctor who are professional and there are others who discriminate, stigmatize or even refuse to provide treatment to people living with HIV. For more information on safe places (healthcare settings, organizations, etc…) which provide HIV treatment and care free of stigma and discrimination, consult centers that are specialized in services for people living with HIV. Remember, the lack of knowledge about the virus might be the underlying cause of the stigma that you might face.

HIV Treatment & Antiretroviral

HIV treatment is a combination of antivirals to keep a person healthy–this medicine is called antiretroviral.

Antiretroviral therapy helps control the virus and prevents from reproducing. This allows the immune system to recover and protect the body from other infections, such as tuberculosis and others.

We do not recommend any rupture of the treatment because the virus can develop resistance against the medicine which is very harmful. The treatment should be taken according to the prescription to be efficient, which means taking it daily at the same. In case the person can’t commit to the treatment correctly as prescribed, it is very important for them to consult the doctor to help them find way to commit to the treatment in a consistent manner \ because the medicine might not be as effective after a while. Some men worry about the side effects of the medicine, keep in mind that the current treatment has minimal side effects that can be expected and managed easily.

We recommend that you start getting treated as soon as you get a positive test result, which is also strongly recommended by doctors

You should consult a local hospital, clinic, center, organization or institution working this field (e.g. infectious diseases or sexual health) about the access to HIV treatment free of charge by the ministry of health in the country of residence

– HIV treatment prevents the virus from multiplying

– HIV Treatment suppresses the virus, prevents infections, improve the overall health of those living with the virus and increases their life expectancy

– The current treatment is appropriate, causes minimal side effects and improves the quality of life.

Finally, we recommend that you eat healthy, get enough sleep and exercise. It’s very important to eat a balanced diet that is rich fruits and vegetables that are high in vitamins, and to avoid uncooked meat and fish. If you drink alcohol, have it only in moderation, as it could harm your liver. Your body needs all possible care to support itself, so avoid things that increase stress.

Sexually Transmitted infections

It is very important to prevent all types of STIs, and to try talking about these issues to your sexual partner.

Syphilis

Description

This infection causes painful sores on the lips, mouth, penis, or the anus (it’s also possible inside it) in a window period that could extends up to a month since the transmission. If it’s not treated, these ulcers can heal but the infection remains–other symptoms that can show up later including a rash on the skin or inside the mouth. However, if the infection is not treated for a long time, it causes problems in the heart, eyes and other parts of the body which could also lead to blindness and even death at a later stage.

A doctor will prescribe a specific antibiotic treatment which will cure syphilis and prevent further complications

Transmission

Syphilis can be transmitted during unprotected anal or oral sex (without a condom), and with the direct contact with an ulcer like rubbing the penis or any infected area, and exchanging sex toys. Sometimes, syphilis ulcers can be inside the mouth or anus, so you can’t know if your sexual partner has it.

You can still get Syphilis even if you’re using a condom because it is transmitted by touch or skin to skin contact.

How can you know if you have it?

Symptoms to pay attention for:

– Painful ulcers

– General skin rashes, especially on the hand or abdomen

– Ulcers inside the mouth or anus

As for the advanced stages:

– Feeling sick for a long time

– Feeling of tingling in your hands and feet

– Joint pain

– Skin infection

– Anesthesia and weakness in the limbs

– Eye problems

– Confusion and delirium

Note that the time frame for the appearance of these sign varies from a person to another.

Gonorrhea and Chlamydia

Description

They’re caused by bacteria and they both have similar symptoms including white, green, or yellow discharge from the penis, or an infection in the anus or mouth. These signs may appear within 1 to 10 days after exposure to the bacteria. Some people may have these infections but have no symptoms (Asymptomatic).

These infections can be treated with antibiotics prescribed by your doctor

Transmission

These infections are transmitted through unprotected sexual contacts (oral or anal sex including riming). You can get it even if you are not exposed to your partner’s semen or blood, but simply by touching or physical contact with the infection.

A condom does not totally protect against these infections. Therefore, if you see any secretions in your partner, it is best to abstain from any practice until you consult a doctor

How can you know if you have it?

Symptoms to pay attention for:

– Pain or burning feeling when you urinate

– Unusual secretions from the penis

– Pain or swelling in the testicles

– Persistent sore throat that does not heal with regular antibiotic treatments

– Redness or swelling of the tongue

– Redness, pain, infection around the anus or discharge from it

Genital Herpes

Description

There are many types of herpes that are not limited to affecting genital areas of the body. The sexually transmitted herpes infection causes blisters on the lips, penis including the foreskin, or around the anus. These blisters contain a fluid which become painful ulcers when they burst. You cannot always see herpes, and symptoms can appear within 2 to 20 days after the exposure. Herpes can be treated, but it cannot be fully cured. It can reappear when the person is sick, under stress, or when the immunity weakens (for example due to HIV)

Transmission

Herpes is transmitted in oral or anal sex (including riming) and with the direct contact with pimples or ulcers as they are very infectious. Be careful, it’s a self-contagious infection as it is transmitted by touch and kissing (from the mouth to the sexual organs and vice versa)

A condom does not fully protect from it.

How can you know if you have it?

Symptoms to pay attention for in the first stage (rarely cause ulcers in the sexual organs):

– Skin rash on the lips or around the mouth

Symptoms to watch out for in the second stage (usually causing ulcers on the genitals)

– Burning skin rash, and painful sores

– itching or tingling in the genitals (penis or testicles) or in the anus

– The persistent need to urinate

Warts

Description

It is one of the most common sexually transmitted infections, which causes a small, painful (s some cases) bump that appears on the penis, testicles, anus, and on the opening or inside of the vagina. They’re hard blisters that grow on the skin, if not treated it can spread to other parts of the body and cause penile or anal cancer. It takes 1 to 3 months after the exposure for the symptoms to appear. There is no cure for this infection but these pimples can be removed with burning, freezing with liquid nitrogen, or a small surgery (for example if they are inside the anus). However, they can reappear so treatment must be repeated. Also, some types of ointments for the skin can help treat these small warts

Transmission

These warts are transmitted through unprotected sexual contact when having sex with a man or woman alike (oral or anal sex) and direct contact with pimples. This infection can be contagious even if warts are not visible on the skin, and it can be transmitted from man to woman or vice versa, from man to man or a woman to woman

The condom does not fully protect from it

How can you know if you have it?

Symptoms to pay attention for:

Warts on the penis, testicles, around or inside the anus and around the mouth. Depending on the area of the infection, they could be painful, itchy, burning, discomforting and they may bleed

These warts can spread to other parts of the body and it’s also self-contagious

Hepatitis

Description

Hepatitis is virus that has several types A, B, and C, and can be transmitted through sexual relations and cause liver problems, yellow eyes, dizziness, abdominal pain and vomiting.

Hepatitis A

This virus can be transmitted if a person doesn’t wash/clean their hands well after using the toilet (defection). The transmission of hepatitis A is risky among people who pratice anal sex especially riming. The risk of transmission is from the consumption of feces which contains the virus. This virus can be prevented with a vaccine. The infection can lead to a difficult medical condition, but you can recover from it without any having long-term symptoms.

Hepatitis B

It is the most common hepatitis virus among adults. It’s transmitted through unprotected sex (without protective use) even without the direct exposure to blood or semen. It stays in your body for a long time which could lead to liver damage and increase the risk of developing cancer. It can be prevented by a vaccine. It’s difficult to treat, but it can be controlled with some new treatments. The condom protects you from it.

Hepatitis C

It’s usually transmitted through sharing injection needles between drug users or during unprotected anal sex (without using a condom). This virus stays in the body and could lead to liver damage for a very long time. It can be cured after treatment. There is no vaccine for hepatitis C and a condom protects you from it.

By | Gay men and MSM, LGBT Health

الرجال والجنس/ الجنسانيّة

الجنس هو جزء مهمّ من حياتنا. الجنس المحمي والمسؤول هو القيام بالخيارات الصحيحة لأنفسنا وشركائنا على أساس الاحترام المتبادل والتواصل المفتوح والصراحة والاعتناء بصحتنا وصحة شركائنا الجنسيين.

تختلف الميول الجنسية بين رجل وآخر، فبينما يمارس بعض الرجال الجنس مع النساء فقط (مغايرو الميول الجنسية)، البعض يمارسون الجنس مع الرجال والنساء على السواء (مزدوجو الميول الجنسية)، والبعض الآخر ينجذب للرجال حصراً (منهم من يعرّف عن ميوله بانه مثلي). كما وان البعض لا يريدون تعريف ميولهم وانجذابهم الجنسي. لهذا فإننا نستخدم مصطلح الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال للتعبير عن هذا السلوك بغض النظر عن ميوله او تسميتها. الانجذاب ليس امرا يمكننا ان نقرره. العلاقة الجنسيّة تكون بين شخصين راشدين بالتراضي والتوافق التام فيما بينهما، واي علاقة بين شخص راشد وقاصر تعتبر جريمة تعدّي على قاصر واي علاقة بدون الرضى الواضح والصريح لأحد الطرفين تعتبر جريمة اغتصاب وفي الحالتين يعاقب عليهما القانون في جميع البلدان.

فيروس نقص المناعة البشري: انتقاله فحصه/كشفه وعلاجه –HIV

  1. تعريفه

فيروس نقص المناعة البشري هو فيروس يصيب جهاز المناعة في الجسم ويعمل على اضعافه.

فحص/كشف فيروس نقص المناعة البشري يكشف وجود اجسام مضادة لهذا الفيروس في الدّم وهو فحص سهل ودقيق وتظهر نتيجته بغصون بضعة دقائق. نحتاج فقط الى قطرة صغيرة من الدم (وخز الاصبع). يجب الانتباه الى انّ هذا الفيروس يظهر بالفحوصات السريعة بفترة ثلاث أسابيع وحتى ثلاثة اشهر من الإصابة (حسب نوعية تقنيات الفحص)، وهذا ما يعرف بالفترة الشباكيّة، بشرط ان تكون الممارسات الجنسيّة اثناء الفترة محميّة.

في حال كانت نتيجة الفحص سلبيّة فهذا يعني ان الشخص غير حامل للفيروس، ويجب عليه المحافظة على سلوكيات محميّة. أمّا اذا كانت النتيجة ايجابيّة يمكن الوصول الى المشورة والخدمات الصحيّة والدعم النفسي، ممّا يضمن لك حياة طويلة وبصحّة جيّدة.

اذا كنت تشعر بالقلق او الشك في تعرّضك للفيروس، عبر مني شخص آخر او عبر دم او سوائل شرجيّة، فالفحص سيساعدك على التأكد وانما يجب إعادة الفحص بعد فترة أسابيع ويجب ممارسة الجنس المحمي حتى قيامك بالفحص ثانية. أمّأ إذا كانت النتيجة ايجابيّة، يمكنك الوصول الى المشورة والخدمات الصحيّة الصحيحة، ممّا يضمن لك حياة طويلة وصحيّة.

فيروس نقص المناعة البشري ليس له أية أعراض خاصّة وظاهرة، لذلك لا يجب انتظار ظهور الاعراض او الشعور بالمرض للقيام بالفحص – كلّما تمّ الاسراع بكشف الفيروس، كان التعامل معه أسهل. على جميع الأشخاص الناشطين جنسيّاً الحصول على فحص نقص المناعة البشري كلّ ثلاثة أشهر.

  1. طرق انتقاله

ينتقل فيروس نقص المناعة البشري من شخص متعايش مع الفيروس لشخص آخر عبر سوائل جسم الانسان التي تحتوي على كمّية كبيرة من الفيروس. ويشترط امرين لكي يتم الانتقال امرين: سوائل جسديّة لشخص حامل الفيروس ونقطة دخول في مجرى الدم.

سوائل جسديّة عالية بنسبة الفيروس نقطة دخول في مجرى الدّم
لا تحتوي جميع سوائل الجسم على نفس كمّية (كثافة) الفيروس.

السوائل الجسدّية التي تعتبر اعلى خطورة لانتقال الفيروس هي:

·         الدّم.

·         المني.

 

 

السوائل الأخرى مثل البول، التعرّق، الدموع، الريق لا تنقل الفيروس.

أمّا سائل ما قبل القذف (المذي) فنسبة انتقال الفيروس ليست معدومة وانما اقلّ.

 

لا يستطيع الفيروس دخول الجسم عبر الجلد السليم (غير المجروح). الأماكن التي يدخل عبرها الفيروس لمجرى الدّم هي:

·         الشرج والمهبل.

·         الجلد غير السليم من خلال جرح او تقرّحات او التهابات.

·         جرح او التهاب في الفم او حوله.

·         العينين.

·         مشاركة الحقنة مع شخص آخر.

·         مشاركة أدوات الحلاقة او الشفرات.

*الجنس الشرجي غير المحمي (بدون واقي ذكري ومزلق المصنوع من المياه او السيليكون) يعرّض الشخص لاحتمال أكبر لالتقاط الفيروس، لأنه ينتقل مباشرة من الشرج الى مجرى الدّم.

  1. الوقاية وتخفيض سلوكيّات احتمال التعرّض للفيروس

تعرض الممارسات الجنسيّة غير المحمية للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري أو إصابة شخص آخر بالفيروس في حال كان احد الشريكين متعايش معه.

هذه بضع نصائح لتخفيض احتمال انتقال الفيروس:

  1. استعمال الواقي مع مزلّق مصنوع من المياه او السيليكون خلال كل ممارسة شرجيّة. إذا كنت الشريك المتلقّي (بوتوم/ سالب)، تأكّد من انّ شريكك الجنسي (التوب/ الموجب) يستعمل الواقي طيلة فترة الممارسة.
  2. الامتناع عن استعمال المزلّق المصنوع من الزيوت (او استعمال الزيوت) لانها تسبب بتمزّق الواقي، لذلك يجب استخدام المزلق المصنوع من الماء او السيليكون فقط.
  3. إذا ظهر عندك او عند شريكك أي عوارض لالتهابات/تعفّنات منقولة جنسيّاً، مثل بثور او طفح جلدي على العضو الذكري او حوله او على مدخل الشرج او في حال وجود افرازات من القضيب او الشرج، يجب التّوجّه فوراً الى طبيب مختصّ للمعالجة.
  4. ننصح بحمل الواقي الذكري عند الذهاب للحفلات او لأي مكان حيث من الممكن القيام بعلاقة جنسيّة.

احتمال انتقال الفيروس هو نفسه للشخص السالب او الموجب على حد السواء إذا لم يتمّ استخدام الواقي.

في العلاقة الحصريّة مع شريك واحد، ننصح بالمواظبة على الفحص والتكلّم بصراحة مع الشريك بجميع الأمور وخاصّة الأمور المتعلّقة بالصحة الجنسيّة والوقاية.

  1. طرق الوقاية

الواقي الذكري هو أفضل طريقة للوقاية من احتمال انتقال الفيروس وبعض الالتهابات/التعفّنات المنقولة جنسيّاً الأخرى.  يعتبر الواقي فعّال لأنّه يمنع تبادل السوائل الجسديّة التي يمكن ان تحتوي على الفيروس: المني والدم. يجب على المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري ان يستعملوا الواقي ايضاً للحدّ من انتشار الفيروس ولعدم تعرضهم لالتهابات منقولة جنسيّاً أخرى. الواقي والمزلق يترافقان معاً.

كيفيّة استعمال الواقي:

  • التأكّد من تاريخ الصلاحيّة للواقي.
  • عدم فتح الواقي بواسطة سكين او مقصّ او اسنانك، الانتباه من الاظافر عند التعامل معه حتى لا يتمزّق.
  • الضغط على مقدّمة الواقي لترك مساحة عند إنزال السائل لطرد الهواء من داخله بحيث يترك مجالاً للهواء داخل الواقي ووضعه على العضو الذكري في وضع الانتصاب بشكل كامل.
  • وضع المزلّق المصنوع من المياه او من السليكون على الواقي وعلى باب الشرج.
  • عند القذف، يجب نزع الواقي الذكري من على العضو، وتأكّد من عدم تسريبه للسائل وربطه من الأعلى بشكل عقدة ووضعه في سلّة المهملات.

لاستعمال الواقي بشكل أفضل:

  • البعض يعتقد انّ الواقي يخفّف من اللّذة خلال المجامعة، لذلك يجب التأكد من النّوع والمقاس الذي يناسبنا لانّ الواقي لا يخفّف من اللذة انما هي فكرة شائعة.
  • استعمال أكثر من واقي واحد خلال المجامعة الواحدة لا ينفع بل يسبّب تمزّقهما.
  • عند العلاقات الجماعيّة، يجب استخدام واقي مختلف مع كلّ شريك جديد.
  • لا تبق الواقي في اماكن ذو حرارة عالية لانها تقلّص من صلاحيّة الواقي.

المزلق هو منتج مثل الهلام مصنوع للاستعمالات الطبية او خلال العلاقة الجنسيّة. استخدام المزلق الصحيح يجعل العلاقة آمنة أكثر عبر منع تمزّق الواقي، كما يجعلها مريحة وممتعة أكثر.

المزلق أساسي للعلاقة الجنسيّة، بما انّ القضيب جاف ويمكن ان يضر بالطبقة الداخلية للشرج ممّا يزيد فرص الإصابة بفيروس نقص المناعة والالتهابات الجنسيّة الأخرى.

مع الواقي الذكري يجب استعمال مزلق مصنوع من المياه او السيليكون فقط. انّ استعمال أي مواد تحتوي على زيوت مثل زيت الأطفال، او غسول الجسم او اليدين او الزبدة او السمن، او الفازلين او زيوت الطبخ او أي منتج يحتوي على زيوت، يضر بالواقي الذكري ممّا يمكن ان يمزّقه خلال المجامعة.

قد يلجأ البعض الى استخدام الريق (اللعاب) الاّ انّه قد لا يكون كاف كمزلّق وهناك احتمال بان ينقل بعض أنواع الالتهابات المنقولة جنسيّاً.

استعمل دائماً الكثير من المزلّق على باب الشرج قبل البدء بالعلاقة، عند استمرار المجامعة لوقت طويل او اذا بدأت تشعر أنّ الممارسة أصبحت جافّة أو دبقة، استعمل المزيد من المزلق لحماية الواقي من التمزّق وحماية الطبقة الداخليّة للجلد من الجفاف والتّقرح.

العلاج الوقائي ما قبل التّعرض للفيروس (PrEP):

هذا العلاج هو عبارة عن حبّة دواء تؤخذ يوميّاً وتخفّض بشكل كبير نسبة التقاط الفيروس. مع العلم انّ هذا العلاج يصعب الوصول اليه حاليّاً في بلداننا، الا انّ ذكره مهمّ لأنّه ممكن ان نلتقي بأشخاص من دول أخرى يأخذونه لذلك من المهمّ معرفة ما هو. سعره غال ويجب ان يشتريه الشخص من ماله الخاص، فوزارات الصحّة نادراً ما تؤمّنه مجاناً. إذا أراد شخص ما الحصول على العلاج ننصح بمناقشة الموضوع مع الطبيب قبل اخذ القرار والقيام بالفحوصات بشكل دوري.

في حال قال شخص ما انّه ملتزم بالعلاج الوقائي (PReP) يجب التذكّر دائماً انّه يجب استعمال الواقي خلال الممارسة الجنسيّة معه، فالواقي يبقى أفضل طريقة وقاية من فيروس نقص المناعة البشري وبعض الالتهابات المنقولة جنسيّاً الأخرى.

أظهرت الدراسات انّه في حال كان الشخص متعايش مع الفيروس وملتزم بالعلاج ونسبة الفيروس بدمه غير قابلة للكشف، من الصّعب ان ينقل الفيروس لشخص آخر انّما ايضاً لا يحمي من باقي الالتهابات المنقولة جنسيّاً، لذلك يبقى الواقي أفضل طريقة للوقاية.

أمّا إذا تعرّضت للفيروس باي طريقة بشكل مباشر واكيد، يمكنك ان تحصل على علاج يسمّى علاج وقائي بعد التعرض للفيروس (PeP):

عند تعرّضك للفيروس يمكنك ان تطلب هذا العلاج من طبيبك. إذا التزمت به لمدّة شهر، يمكنه ان يمنع الفيروس من اصابتك. وانّما يجب ان تبدأ هذا العلاج فوراً بغصون 72 ساعة (3 ايّام) من الإصابة. يرجى مراجعة طبيب متخصّص بالأمراض الجرثوميّة قبل البدء باي علاج ويختلف الوصول اليه حسب البلد.

التعايش مع فيروس نقص المناعة البشري

في حال كانت نتيجة فحص فيروس نقص المناعة البشري ايجابيّة، غالباً ما يشعر الأشخاص بالارتباك والخوف. من المهم أن نتذكّر انّ فيروس نقص المناعة البشري هو التهاب يمكن التّحكم به وليس الشفاء التّأم منه عبر علاج مضاد للفيروسات القهقريّة.

معرفة الحالة الصحيّة (حالة فيروس نقص المناعة بجسدك ايجابيّة او سلبيّة) تسمح للشخص باتخاذ قرارات للاعتناء بصحته. إذا كانت النتيجة ايجابيّة، من المؤكّد انّ للشخص الكثير من الأسئلة، ويجب ان طرحها على شخص يمكن ان يساعد بالإجابة عليها.

حامل فيروس نقص المناعة لا يعني انّه مصاب بمتلازمة الايدز او السيدا. المتعايش مع الفيروس والمواظب على العلاج ينعم بصحّة جيّدة. أمّا حامل الفيروس والغير ملتزم بالعلاج قد يتعرّض الى مضاعفات صحّية كثيرة تؤدي الى السيدا او الايدز وبالتالي يصبح عرضة لأي فيروس يطاله، وتنخفض المناعة بدمّه. أمّا الشخص المتعايش مع الفيروس الملتزم بالعلاج تبقى مناعته جيّدة ولا يؤثّر الفيروس على صحّته.

عند بدء العلاج، ممكن ان يشعر البعض ببعض الآثار الجانبيّة للدواء، مثل النعاس او الأرق او الاحلام الناشطة او الإسهال او آلام الرأس او الغثيان او آلام المعدة او مشاكل الجهاز الهضمي او الطفح الجلدي او خلل في النشاط الجنسي ومن الممكن ان لا يشعر بأي آثار جانبيّة. بعد فترة أسبوعين وحتّى الشهر تختفي هذه الآثار جميعها، إذا لم تختفي على الشخص مراجعة الطبيب فوراً لإعادة النظر بالعلاج المحدد.

بعد فترة عدّة أشهر من العلاج تصبح نسبة فيروس نقص المناعة  في الدّم غير قابلة للكشف. انّ مركز مكافحة الامراض المعدية الاميريكي  في سنة 2017 اعتبر انّ المتعايش مع فيروس نقص المناعة البشري والملتزم بالعلاج وذو نسبة فيروس غير قابلة للكشف لا ينقلون الفيروس للآخرين.

المتعايشون مع فيروس نقص المناعة البشري المواظبون على العلاج بشكل صحيح يمكن ان يعيشوا حياة طبيعيّة وبأمد طبيعي. من خلال فحص خاص يصفه الطبيب المختص، يستطيع من خلاله مراقبة الوضع الصحي عند الشخص لقياس شحنة الفيروس ونسبة المناعة بحيث يستطيع مراقبة الوضع الصحّي للشخص المتعايش مع الفيروس.

يمكن ان يطلب الطبيب القيام بفحص آخر يدعى الحمل الفيروسي (Viral Load)، الذي يكشف نسبة فيروس نقص المناعة البشري في الدّم. هذا الفحص ليس متاح دائماً، انّما يسمح لك ولطبيبك معرفة مدى استجابة جسمك للعلاج.

الالتهابات المنقولة جنسيّاً الأخرى مثل الزهري، فيروس الكبد الوبائي ب و ج او الثآليل التناسليّة، انتقالها يمكن ان يشكّل احتمال اكبر  للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري. من المهم جدّا التعلّم قدر المستطاع عن فيروس نقص المناعة البشري والالتهابات الأخرى المنقولة جنسيّاً وعن الصحّة الجنسيّة.

إبلاغ (اعلام) الشريك والافصاح عن الوضع الصحّي

وفق منظمة الصحة العالمية، فإنّ خدمات إخطار الشركاء  هي عملية طوعية حيث يتم تشجيع الشخص الذي تُشخَّص إصابته بفيروس نقص المناعة البشرية HIV إلى الكشف عن حالته طوعاً وإخطار شريكه أو شريكته أو شركائه. إذا كان الشخص متعايشاً مع الفيروس فتنصح التوصيات الاتصال بالشركاء الجنسيين بسرّية وتقديم خدمات طوعية لإجراء اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية HIV والوقاية والعلاج والرعاية.

تشمل بعض الأمثلة حول خدمات إخطار الشركاء/الشريكات الثابتين بفيروس نقص المناعة البشرية HIV:

  • الإحالة الكامنة – حين يتم تشجيع الشخص المتعايش مع ال HIV للكشف طوعاً عن حالته وإخبار الشركاء لتشجيعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري.
  • الإحالة التعاقدية – حين يتم تشجيع الشخص المتعايش مع ال HIV للكشف طوعاً عن حالته وإخبار الشركاء لتشجيعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشري ؛ إذا لم يخضع الشريك إلى الاختبار خلال مهلة محدّدة فسيتصل احدى مقدمي الرعاية الصحية مباشرةً ولكن بسرّية.
  • الإحالة الثنائية – عندما يتولّى الشخص المعني ومقدّم  الرعاية الصحية معاً اعلام الشركاء وتشجيعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية HIV بإذن مباشر من الشخص الحامل للفيروس.
  • إحالة مقدّم الرعاية الصحية – عندما يتولّى مقدّم الرعاية الصحية اخطار الشركاء بنفسه دون المتعايش ويشجعهم على إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية HIV بإذن مباشر من الشخص الحامل للفيروس.

(المصدر: معايير اخطار الشركاء، مركز مكافحة الامراض المعدية)

 اما بالنسبة لإبلاغ الشركاء الجنسيين غير الثابتين فهذا يعود للمتعايش مع الفيروس إذ ان كل حالة يجب تقييمها على حدى. العديد من الناس ليس لديهم المعلومات الكافية حول الفيروس مما قد يسبب ردة فعل صعبة والبعض الآخر قد يكون أكثر تقبلاً. ننصح باستخدام الواقي دائماً ومع جميع الشركاء. من المفضّل حثهم على الفحص وارشادهم للمراكز الموثوقة.

امّا بالنسبة للاهل او الاصدقاء فلا يمكن الجزم في هذا الامر. بعض المتعايشيين وجدوا دعماً كبيراً من حولهم وآخرون عانوا من كثير من النبذ والتمييز والوصم، لذا ننصح بدراسة كل حالة على حدى والحصول على مساعدة من مقدمي الخدمات قبل الافصاح عن موضوع التعايش مع الفيروس. قد تجد نفسك قادراً على الاخبار في بعض الاحيان وفي احيان اخرى قد تقرر عدم المشاركة. في اي حال هذه صحّتك انت والخيار يعود لك.

امّا بالنسبة للطاقم الطبّي فهناك آراء مختلفة حول اعلام الطبيب حول صحّتك. ننصح باستشارة الطبيب المختص بعلاج فيروس نقص المناعة في حال أراد الشخص اخبار الطاقم الطبّي. وكما الحال مع الشركاء الجنسيين او الاهل والاصدقاء فهناك اطباء محترفون وهناك البعض الآخر مما قد يعامل المتعايش بتمييز ووصم او حتّى يرفض المعالجة. للمعرفة اكثر عن اماكن العلاج الاكثر اماناً والاقل وصماً استشر مراكز تأمّن خدمات للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري. وتذكر ان الوصم الذي قد تواجهه ناتج عن قلّة المعرفة حول الفيروس.

علاج فيروس نقص المناعة البشري ومضاد الفيروسات القهقريّة

علاج فيروس نقص المناعة البشري يعتمد على مزيج من ادوية المضادات الفيروسيّة لإبقاء الشخص بصحة جيّدة. هذا الدواء يدعى مضاد الفيروسات القهقريّة.

علاج مضاد الفيروسات القهقريّة يساعد على السيطرة على الفيروس ويمنع قدرته على التكاثر. ممّا يتيح للجهاز المناعي استعادة عافيته ويحمي الجسم من التهابات أخرى مثل السلّ وغيرها.

لا ننصح ببدء العلاج وتوقيفه باستمرار لأنه أمر خطير جدّاً قد يسبّب مقاومة للفيروس ضدّ العلاج. يحتاج العلاج ان يُؤخذ بحسب الوصفة الطّبية، ممّا يعني اخذه بالوقت الصحيح في كلّ يوم، ليعطي مفعوله. في حال لم يستطع المتعايش الالتزام بالعلاج بشكل صحيح كما وصفه الطبيب، من المهمّ جدّاً ان يراجع الطبيب ويخبره بطريقة مواظبته  على العلاج، وذلك لانّ هذا العلاج يمكن ان يفقد مفعوله على الفيروس. بعض الرجال يقلقون من الآثار الجانبيّة (السلبيّة) للعلاج، الّا انّ العلاج المعاصر يسمح بحد أدنى من الآثار الجانبيّة التي يمكن التنبؤ بها والتمكّن منها بسهولة.

ننصحك ان تبدأ بالعلاج في اقرب وقت من الحصول على نتيجة الفحص الايجابي وهو امر ينصح به الاطباء بشدّة.

يجب استشارة مستشفاً محلّي او عيادة او مركز جمعيّة او منظمة او مؤسّسة تعمل في هذا المجال عن اتاحة الوصول للعلاج مجاناً من قبل وزارة الصّحة في بلد المقيم به.

  • علاج فيروس نقص المناعة البشري يمنع الفيروس من التكاثر.
  • العلاج يقمع الفيروس، يمنع الالتهابات، يعزز صحّة المتعايشين مع الفيروس ويزيد من امد حياتهم.
  • العلاج المعاصر هو مناسب، يسبب أدنى آثار جانبيّة ويسمح بنوعيّة حياة أفضل.

تناول طعاماً صحّياً واحصل على ما يكفي من النوم والممارسات الرياضيّة. تناول حمية طعام موزونة هو مهم جدّاً، والاكثار من الفاكهة والخضراوات اذ انها غنية بالفيتامينات وابتعد عن اللحوم والاسماك غير المطهية. إذا كنت تشرب الكحول، اشربه باعتدال لأنه يضرّ كبدك. جسدك يحتاج الى كلّ مساعدة ممكنة لرعاية نفسه لذا تجنّب الأمور التي تزيد من التوتّر على جسدك ونفسك.

الالتهابات المنقولة جنسيّاً

من المهمّ جدّاً الوقاية من جميع أنواع الالتهابات المنقولة جنسيّاً، وحاول التّحدث مع شريكك الجنسي بهذه المواضيع

مرض الزهري syphilis –

ما هو مرض الزهري؟

هذا الالتهاب يسبب قروح مؤلمة على الشفاه او الفم او القضيب، والشرج او داخله خلال فترة شباكية تمتدّ حتّى شهر من تاريخ العدوى. إذا لم يتمّ علاجه، تشفى هذه التقرحات من الخارج وانما تبقى الاصابة. تظهر لاحقاً آثار أخرى وهي طفح جلدي على البشرة او داخل الفم. وإذا لم يعالج هذا الالتهاب لفترة طويلة يسبب مشاكل في القلب، العينين وأعضاء أخرى في الجسم. وإذا بقي بدون علاج يسبب العمى وحتى الموت.

العلاج عن طريق مضادات الحيوية والالتزام بمراجعة الطبيب يشفي مرض الزهري ويمنع المشاكل اللاحقة للالتهاب.

كيف تصاب به؟

تصاب به عند الاحتكاك المباشر مع احدى تقرّحات التهاب الزهري، عادة خلال علاقة غير محميّة شرجيّة أو فمويّة (بدون استعمال واقي)، فرك الأعضاء الذكريّة او مشاركة الألعاب الجنسيّة. احياناً، تقرحات مرض الزهري يمكن ان تكون داخل الفمّ او الشرج لذا لا يمكنك معرفة ما إذا كان شريكك الجنسي مصاب به.

لا يحم الواقي من مرض الزهري لأنه ينتقل باللمس او الاحتكاك المباشر.

كيف تعرف إذا كنت مصاب به؟

الأمور التي يجب ان تنتبه لها:

  • تقرحات مؤلمة، كما وصفت أعلاه.
  • طفح جلدي عام على البشرة وغالباً على اليد او البطن.
  • تقرحات داخل الفمّ او الشرج.

أمّا في المراحل المتقدّمة:

  • الشعور بالغثيان لفترة طويلة.
  • شعور بالوخز او الحقن في يديك ورجليك.
  • ألم مفاصل.
  • أمراض جلديّة.
  • تخدير وضعف في الأطراف.
  • مشاكل نظر (عيون).
  • ارتباك وهذيان.

يجب التنبّه الى أنّ الفترة الزمنيّة تختلف من شخص لآخر.

مرض السيلان (تعقيبة) والكلاميديا / Gonorrhea and Chlamydia

ما هي هذه الالتهابات؟

هي التهابات منقولة جنسيّاً تسبّبها جراثيم بكتيرية وتنتج العوارض نفسها (علامات الالتهاب). تتضمّن افرازات بيضاء او صفراء من القضيب، او التهاب في الشرج او الفمّ. تظهر بعد فترة يوم الى 10 أيّام بعد التعرّض للجراثيم. بعض الأشخاص يمكن ان يكونوا مصابين بهذه الالتهابات لكن لا تظهر عليهم أي عوارض.

يمكن علاج هذه الالتهابات عبر مضادات حيويّة يصفها لك طبيبك المختصّ.

                                                                  كيف تصاب بها؟

تنتشر هذه الالتهابات عبر اتصالات جنسيّة غير المحميّة (فموية، شرجيّة، لعق حافة الشرج). يمكن ان تصاب بها حتى لو لم تتعرّض لمني او دم شريكك الجنسي، انما بمجرّد اللمس او الاحتكاك الجسدي مع الالتهاب.

الواقي لا يحمي بشكل تام من هذه الالتهابات، فاذا رأيت أي افرازات عند شريكك من الأفضل ان تمتنع عن أي ممارسة لحين استشارة الطبيب.

كيف تعلم إذا كنت مصاب بها؟

الأمور التي يجب الانتباه اليها:

  • الم او شعور بالحرق عند التبوّل.
  • افرازات غريبة من القضيب.
  • ألم في الخصيتين.
  • ألم او تورّم في كيس الخصيتين.
  • التهاب مستمرّ في الحلق لا يشفى عبر علاجات مضادات حيويّة عاديّة.
  • احمرار أو تورّم في اللسان.
  • احمرار، ألم، التهاب حول الشرج أو افرازات منه.

الهربس التناسلي/ Herpes Genital

ما هو هذا التهاب؟

هناك أنواع كثيرة من الهربس ولا تنحصر فقط بالأماكن التناسليّة بالجسد. التهاب الهربس المنقول جنسيّاً يسبّب بثور على الشفاه، القلفة (جلدة القضيب) او فتحته او حول الشرج. هذه البثور تحتوي على سوائل وتسبّب تقرّحات مؤلمة عندما تنفجر. لا يمكنك دائماً رؤية الهربس، ويمكن ان تظهر اعراضه خلال فترة يومين وحتّى 20 يوماً. يمكن علاج الهربس ولكن لا يمكن الشفاء التّام منها. ستعاود الظهور عندما يمرض الشخص، او عندما يتعرّض للضغوطات (توتّر) او عندما تنخفض نسبة المناعة (مثلاً بسبب فيروس نقص المناعة البشري).

كيف تصاب به؟

الهربس تنتشر عبر الاحتكاك الجنسي (فموي، لحس باب الشرج، شرجي) والاحتكاك المباشر مع البثور او التقرّحات. سوائل البثور هي معدية جدّاً. يجب الانتباه ايضاً من الانتقال الذاتي للفيروس، فهو ينتقل باللمس والتقبيل ومن الفمّ الى الأعضاء الجنسيّة والعكس.

الواقي لا يحمي بشكل تام منها.

كيف تعلم أنك مصاب به؟

الأمور التي يجب الانتباه لها في المرحلة الأولى (نادرا ما تسبب تقرحات في الأعضاء الجنسية):

  • طفح جلدي على الشفاه او حول الفمّ.

الأمور التي يجب الانتباه اليها في المرحلة الثانية (عادةً تسبّب تقرحات على الأعضاء التناسليّة):

  • طفح جلدي حارق، يترك تقرّحات مؤلمة.
  • شعور بالحكّ او بالوخز في الأعضاء التناسليّة (القضيب او الخصيتين) او في الشرج.
  • الحاجة الدائمة للتبوّل.

الثآليل Warts –

ما هي الثآليل؟

تعتبر من الالتهابات المنقولة جنسيّاً الأكثر شيوعاً، والتي تسبّب نتوء صغيرة مؤلمة تظهر على القضيب او كيس الخصيتين او الشرج او فتحة المهبل او المهبل. هي بثور قاسية تنمو على البشرة. إذا لم يتمّ علاجها يمكن ان تنتشر على أعضاء أخرى من الجسد، وتسبّب سرطان القضيب والشرج. تحتاج لفترة بين شهر و3 أشهر بعد الإصابة بها حتى تبدأ العوارض بالظهور. لا يوجد علاج لهذا الالتهاب. يمكن إزالة هذه البثور عبر الحرق او التجميد بالصقيع او خلال عمليّة صغيرة (مثلاً إذا كانت داخل الشرج)، ولكن يمكن ان تعاود الظهور ويجب عندها إعادة العلاج. بعض أنواع المراهم الخاصّة بالبشرة يمكن ان تساعد على علاج هذه الثآليل الصغيرة.

كيف تصاب بها؟

تنتشر هذه الثآليل عبر الاحتكاك الجنسي غير المحمي عند ممارسة الجنس مع رجل او امرأة على حدّ سواء (فموي، لحس حافة الشرج او المهبل، الشرجي، المهبلي) والاحتكاك المباشر مع البثور. يمكن ان تنتشر هذه الجرثومة حتّى لو لم تكن الثآليل ظاهرة على البشرة، ويمكن ان تنتقل من رجل الى امرأة او العكس او من رجل الى رجل او من امرأة الى امرأة.

الواقي لا يحمي بشكل تام منها.

كيف تعلم أنك مصاب بها؟

الأمور التي يجب الانتباه لها:

  • ثآليل على القضيب، كيس الخصيتين وحول او داخل الشرج او في الفمّ. عادة ما تكون مؤلمة، تسبّب الشعور بالحكّة، الحرق، الانزعاج ويمكن ان تنزف.
  • يمكن ان تنتشر هذه الثآليل على أعضاء أخرى من الجسد.

فيروس الكبد الوبائي

هذا الفيروس هو التهاب كبدي. يوجد عدّة أنواع من الفيروسات التي تنتشر عبر علاقات جنسيّة وتسبّب مشاكل في الكبد، منها فيروس الكبد الوبائي أ، ب، ج. هذه الثلاثة تسبّب اصفرار في العينين، دوخة، الم في البطن وتقيؤ.

فيروس الكبد الوبائي أ – Hepatitis A

ينتشر هذا الفيروس في حال فشل الشخص المصاب بتنظيف يديه جيداً بعد استعمال المرحاض (التغوّط). هذا الفيروس ينتقل بالأخص للأشخاص الذين يقومون بالجنس الشرجي ولحس حافة الشرج. يبدأ الخطر عند تناول كمّية صغيرة من الغوط التي تحتوي على الجرثومة. يمكن الوقاية من هذا الفيروس عبر لقاح ضدّه. الالتهاب يمكن ان يسبّب لك حالة مرضيّة صعبة وانما يمكن ان تشفى منها بدون اعراض طويلة الأمد.

فيروس الكبد الوبائي ب Hepatitis B –

هو فيروس الكبد الوبائي الأكثر انتشاراً بين البالغين. ينتشر عبر ممارسة الجنس غير المحمي (بدون استعمال واقي) حتّى دون الحاجة للتعرض للدمّ او المني. يبقى في جسدك لفترة طويلة بعد التعرّض له، يسبّب اضرار في الكبد مع خطر الإصابة بمرض السرطان. يمكن الوقاية منه عبر لقاح. يصعب علاجه وانما يمكن السيطرة عليه عبر بعض العلاجات الحديثة، الواقي يحميك منه.

فيروس الكبد الوبائي ج (فيروس س) Hepatitis C –

ينتشر عادةً عبر مشاركة الحقن بين مستخدمي المخدّرات او خلال ممارسة جنسيّة شرجيّة غير محميّة (بدون استعمال الواقي). هذا الفيروس يبقى في الجسد ويسبّب ضرر في الكبد لأمد طويل جدّاً. يمكن الشفاء منه بعد علاج. لا يوجد لقاح لفيروس الكبد الوبائي ج.

الواقي الذكري يحميك منه.

By | Lesbian Women and WSW, LGBT Health

نصائح حول الصحّة الجنسيّة للنساء المثليّات و ثنائيات الجنس والنساء الكويريات

تتأثر صحة النساء المثليّات و ثنائيات الجنس والنساء الكويريات بمجموعة من عوامل اجتماعية وبنيوية وسلوكية بما في ذلك الوصم والتمييز. عدد قليل من المنشورات وثق القضايا الصحية التي تؤثر سلباً على الأقليات الجنسية بما في ذلك مشاكل الصحة النفسيّة واستخدام المواد المخدّرة والاحتياجات الصحية والجنسية. لذلك تتطلّب هذه الفئة احتياجات صحية فريدة لا يتم تلبيتها من قبل مقدّمي خدمات الرعاية الصحية الحالية.

ما هي بعض العوائق والمخاوف الصحية؟

  • يفتقر بعض المتخصصين في الرعاية الصحية إلى المعرفة باللإحتياجات الصحية الخاصّة بالنساء المثليّات و ثنائيات الجنس والنساء الكويريات أو لديهم مواقف سلبية تجاههنّ.
  • قد تؤجل أو تتجنب هؤلاء النّساء البحث عن الخدمات بسبب التمييز الذي اختبروه في الماضي أو رهاب المثلية الملحوظ في نظم الرعاية الصحية.
  • يتردد البعض في الكشف عن ميولهن الجنسي و / أو تعبيرهم الجندري، مما قد يعني أنهنّ لا يتلقين الرعاية المناسبة.
  • قد يتأثّر الوصول لهذه الخدمات بحسب المستوى العلمي للشخص ودخله والمعرفة بصحة النساء المثليّات و ثنائيات الجنس والنساء الكويريات ومعتقداته الثقافية.
  • تعدّ اضطرابات الصحة النفسيّة عند النساء المثليّات وثنائيات الجنس والنساء الكويريات مصدر قلق كبير.

النساء المثليّات و ثنائيات الجنس والنساء الكويريات لسن محصّنات ضد الإلتهابات المنقولة جنسياً. إنما هن عرضة لهذه الالتهابات مثل الهربس والثآليل التناسلية والكلاميديا بالاتصال الجنسي أي عند تبادل سوائل الجسم. اي تواصل جسدي بين شخصين، مثل ممارسة الجنس الفموي او استخدام نفس اليد للمس الشريكة ولمس الذات يمكن ان يعرّضهما للانتقال الالتهابات. ويزداد خطر انتقالها اذا كانت الامرأتان لديهما عوارض الدورة الشهريّة.

نصائح حول ممارسة الجنس الآمن

اذا كنتنّ تستخدمن العاب جنسيّة، استخدمن واقي جديد لكل شريكة او لكل ادخال. الالعاب الجنسيّة يجب ان تغسل بالمياه والصابون بعد كل استعمال.

تجنّبن الجنس الفموي اذا كانت اي شريكة لديها جروح أو تقرحات في الفم أو على الشفاه، أو تضع مقوّم أسنان.

بعض الالتهابات يمكن ان تتنتقل عبر اليدين والاصابع والاحتكاك المتبادل. اغسلي يديك جيّداً قبل وبعد الممارسة الجنسيّة.

استخدمي الكفوف البلاستيكيّة مع الكثير من المزلّق المصنوع من المياه عند ادخال اليد في المهبل او في الشرج.

أعراض الإلتهبات المنقولة الجنسياً لدى النساء

–  سبب ظهور مرض القلاع هو فرط نمو العفونة. قد تشمل الأعراض الحكة المهبلية والألم والوجع لدى الأدخال والحرق عند التبول وإفرازات بيضاء سميكة.

–  من الممكن للمرأة أن تنتقل مرض القلاع أثناء ممارسة الجنس من خلال مشاركة الألعاب الجنسية.

– يمكن علاج مرض القلاع بالكريم والأقراص الطبية.

  1. 1. الهربس التناسلي (فيروس الهربسHSV1 (HSV2 –

أ) تعريفه

هو إلتهاب يسببه فيروس الهربس (HSV) الذي يدخل الجسم من خلال شقوق صغيرة في الجلد أو في الأنسجة التي تفرز المخاط.

ب) إنتقاله

– تلامس مباشرمع الجلد.

– ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي غير المحمي أو مشاركة الألعاب دون وقاية.

– لحس حافة الشرج دون حماية.

ج) الأعراض

في معظم الأحيان لا يسبب الهربس أي أعراض. عندما تكون هناك علامات، يمكن أن تشمل بثورًا وتقرحات مؤلمة حول المنطقة التناسلية أو تقرحات باردة (هربس فموي) حول الفم. عادة ما يكون التفشي الأول للقروح هو الأسوأ.

د) العلاج

– حتى الآن لا يوجد علاج دائم للهربس ومع ذلك يمكن للأدوية الموصوفة أن تقلل من الانزعاج أثناء تفشي الألتهاب.

–  سيبقى الفيروس موجود لذلك قد يتفشى مجددأ.

  1. 2. الثآليل التناسلية

أ) تعريفه

هي عبارة عن نمو لحمي في منطقة المهبل والشرج وتنتج عن انواع معينة من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

ب) إنتقاله

تلامس الجلد مثل الاحتكاك المهبلي.

ج) الأعراض

–  انتفاخات صغيرة بلون الجلد أو رمادية في منطقة الأعضاء التناسلية.

–  حكة أو إنزعاج في منطقة الأعضاء التناسلية.

–  نزيف لدى المجماعة.

د) العلاج

لا تحتاج النساء اللواتي تعاني من الثآليل التناسلية إلى عدد مسحات عنق الرحم اكثر انتظاماً من تلك التي لا تعاني منها. العلاج بالتبريد يشمل تجميد الثآليل باستخدام النيتروجين السائل والعلاج بالليزر متاح أيضًا للثآليل الأكثر تمدّداً أو للحالات المتكررة.

  1. 3. الكلاميديا

أ) تعريفها

الكلاميديا ​​هي عدوى بكتيرية شائعة يمكن أن تنتقل عبر اي اتصال جنسي غير محمي مع شخص آخر مصاب به.

ب) إنتقاله

تنتقل الكلاميديا ​​من خلال الجنس المهبلي والشرجي والفموي، ويمكن للعين أن تلتقطه من أصابع حامليه. يمكن للكلاميديا ​​أن تصيب المهبل وعنق الرحم والشرج والإحليل والعينين والحنجرة.

ج) الأعراض

– إنها واحدة من أكثر الألتهبات المنقولة بالتواصل الجنسي، ومعظم الأشخاص الذين يحملون الكلاميديا ​​لا تظهر عليهم أي أعراض. لن تظهر أعراض على حوالي 80٪ من النساء المصابات بالكلاميديا.

– الأعراض الشائعة هي إفرازات غير المعتادة من الأعضاء التناسلية و/ أو الألم والحرق عند التبول.

د) العلاج

يعالج الكلاميديا ​​بالمضادات الحيوية. يمكن لبعض المضادات الحيوية أن تعلاج بجرعة واحدة فقط، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى استخدامها لعدة أيام.

  1. فيروس الورم الحليمي البشري

أ) تعريفه

فيروس الورم الحليمي البشري هو أكثر ألتهاب منقول بالاتصال الجنسي شيوعاً  والأشخاص الناشطون جنسيًا معرضون للإصابة به في وقت ما من حياتهم. عادة ما يزيل الجسم فيروس الورم الحليمي البشري من تلقاء نفسه دون التسبب في أي عوارض ولكنه يمكن أن يؤدي إلى أنواع معينة من السرطان.

ب) إنتقاله

– ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري من خلال الاتصال المباشر بالجلد.

– يمكنك الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري عن طريق ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي سواء كان محميًا أم لا مع شخص مصاب بالفيروس. وينتشر عادة أثناء ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي.

– يمكن أن ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري حتى عندما لا يكون لدى الشخص المصاب أي علامات أو أعراض ظاهرة.

– أي شخص ناشط جنسيًا معرض للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري حتى من علاقة جنسية واحدة.

ج) الأعراض

يمكن أن يبقى الفيروس في الجسم لمدة 3 أسابيع حتى 8 أشهر (أو أكثر) قبل ظهور الأعراض. تكون بعض هذه الأعراض على شكل ثآليل تظهر بأشكال وأحجام مختلفة. قد لا تكون لديك ثآليل مرئية  ولكن لا يزال بإمكانك نقل الفيروس إلى شريكك (شركاء) الجنسيين.

د) العلاج

– وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية (CDC) فإن جهاز المناعة في الجسم يزيل فيروس الورم الحليمي البشري بشكل طبيعي في غضون عامين بنسبة 90 ٪ من الحالات.

– هناك عدد قليل من العلاجات المتاحة، مثل تجميد الثآليل بالغاز والكريمات الموصوفة. سيعتمد نوع العلاج على حجم الثآليل وموقعها وعددها.

– حتى لو تم علاجه سيبقى الفيروس موجود في الجسم لذا من المتوقّع ان تعود لتظهر.

  1. السيلان

 

أ) تعريفه

السيلان ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ويؤثر على الأعضاء التناسلية والشرج والحنجرة وهو عدوى شائعة جدًا خاصة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا. النساء المصابات بالسيلان عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة مثل مرض التهاب الحوض.

ب) الانتقال

يمكن أن تصاب بالسيلان عن طريق ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي مع شخص مصاب بالسيلان. الأصابع المصابة ولحس فتحة الشرج الغير محمية يمكن أن تنقلها.

  ج) الأعراض

– إحساس بالحريق عند التبول.

– إفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء.

– وجع بطن.

– حرارة.

  د) العلاج

يعالج السيلان بالمضادات الحيوية، وعادة ما تعطى بجرعة واحدة. إذا كنت تعالج منه  فيجب فحص شريكك أيضًا. يجب عليك أيضًا الانتظار حتى تنتهي أنت وشريكك من العلاج وحتى تختفي الأعراض (إذا كان لديك) قبل البدء في ممارسة الجنس مرة أخرى. هذا للتأكد من عدم انتشار العدوى.

  1. التهاب الكبد (Hepatitis)

 

أ) تعريفه

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من التهاب الكبد وينتشر بعضها بسهولة أكثر من غيرها. يمكن أن ينتقل التهاب الكبد A )أ( و B (ب) و C (جيم) عن طريق الاتصال الجنسي ولكن التهاب الكبد B هو النوع الأكثر احتمالا للانتقال جنسياً. جميع أنواع التهاب الكبد خطيرة وتؤثر على الكبد ويعد التهاب الكبد B و C السبب الرئيسي لسرطان الكبد وهو السبب الأكثر شيوعًا لزرع الكبد.

ب) أنتقاله

Hepatitis A Hepatitis B           Hepatitis C
– لحس حافة الشرج دون حماية

– من خلال الطعام أو الماء الملوث

– الجنس غير المحمي.

 

 

 

– عن طريق الدم وسوائل الجسم الأخرى

– الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي غير المحمي.

– مشاركة معدات المخدرات مثل ادوات الشمّ والإبر.

– الوشم وثقب الاقراط.

 

 

– عن طريق الدم وسوائل الجسم الأخرى

– الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي غير المحمي.

– مشاركة معدات المخدرات مثل ادوات الشمّ والإبر.

– الوشم وثقب الاقراط.

 

 

ج) الأعراض

تشمل العلامات الشائعة ما يلي:

– آلام في الجسم، ضعف، تعب.

– فقدان الشهية.

– الغثيان أو التقيء.

– الإسهال أو الإمساك.

– البول الداكن.

– براز فاتح اللون.

– حرارة.

– صداع الراس.

– ألم خفيف في الجانب العلوي الأيمن من البطن.

– اللون الأصفر على الجلد يسمى باليرقان.

– حكة في الجلد.

– آلام المفاصل والطفح الجلدي.

– ليس لدى بعض المصابين بالتهاب الكبد عوارض.

د) العلاج

سيظهر فحص الدم لطبيبك نوع التهاب الكبد لديك. سيعتمد علاجك على نوع التهاب الكبد وقد يشمل:

  • راحة.
  • تناول الأدوية الموصوفة من طبيبك فقط لأن الأدوية الأخرى يمكن أن تؤثر على الكبد.
  • عدم شرب الكحول لأنه يمكن أن يضر بالكبد.
  • توقف عن التدخين وتجنب تنشق الدخان.
  • تناول وجبات صغيرة وقليلة الدسم لتقليل الغثيان.
  • تطبيق كريم في كثير من الأحيان على الجلد الجاف والحكة.

 

  1. المليساء المعدية

 

أ) تعريفه

تسمى أحيانًا الثآليل المائية وهي عدوى فيروسية للجلد تؤدي إلى آفات وردية وصغيرة ومرتفعة مع غمازة في نصفها.

ب) أنتقاله

– تلامس الجلد.

– الجنس الفموي والشرجي والمهبلي المحمي أو غير المحمي.

ج) الأعراض

تأخذ شكل نتوءات لامعة مليئة بالسوائل على البشرة وهي أكثر شيوعًا في منطقة الأعضاء التناسلية والفخذين وأسفل البطن.

د) العلاج

هناك العديد من تقنيات العلاج ، أهمها: الجراحة ، الليزر ، زيت شجرة الشاي.

  1. قمل العانة

أ) تعريفه

حشرات صغيرة جدًا تصيب عادة الشعر في المنطقة التناسليّة والشرج. يمكن أن تظهرأيضًا على شعر الساقين والإبطين وأسفل البطن.

ب) أنتقاله

الاتصال الجنسي أو من خلال مشاركة الملابس أوبياضات السرير أومناشف لشخص مصاب بالقمل.

 ج) الأعراض

حكة في منطقة الأعضاء التناسلية والشرج ويمكنك أيضًا رؤية القمل حي على شعر جسمك.

د) العلاج

يمكنك شراء واستخدام غسول وشامبو لقتل القمل من الصيدلية. لا يجب ممارسة الجنس حتى تتخلص تمامًا من القمل.

  1. الجرب

أ) تعريفه

الجرب طفيليات تصيب الجلد وتسبب حكة شديدة. ينتقل الجرب عن طريق التلامس الجلدي ويمكن أن يظهر في أي مكان في الجسم.

ب) أنتقاله

يمكن أن ينتقل الجرب من خلال اللمس؛ وعادة ما ينتقل من خلال الاتصال غير الجنسي بالجلد.

ج) الأعراض

– الجرب يسبب حكة شديدة وطفح جلدي.

– تكون الحكة في الليل أسوأ من النهار.

– تظهر الحكة والطفح الجلدي غالبًا على الأرداف والمعصم والحلمتين والخصر والكتف وحفر الذراع والمرفقين وبين الأصابع، ولكن لا يقتصر على هذه المناطق.

– إذا كان الشخص مصابًا بالجرب لأول مرة، فسيستغرق ظهور الأعراض عادةً من 2 إلى 6 أسابيع.

د) العلاج

يمكن استخدام الكريمات التي تستلزم وصفة طبية لعلاج الجرب. هذه الكريمات تقتل العث وبعضها يقتل البيض. هناك أيضًا مضاد حيوي يمكن تناوله عن طريق الفم بجرعة واحدة.

  1. الزهري

أ) تعريفه

إنه إلتهاب بكتيري يصيب المنطقة التناسلية والفم والجلد. يمكن أن يتطور ويؤثر على الأعضاء الداخلية وخاصة الجهاز العصبي.

ب) أنتقاله

ينتقل عن طريق الاتصال المباشر بتقرحات الزهري أو أثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم والشرج والمهبل دون وقاية.

 ج) الأعراض

هناك 3 مراحل من الإصابة:

– العدوى الأولية: تظهر بعد ثلاثة أسابيع من التعرض كتقرح غير مؤلم في منطقة الأعضاء التناسلية أو الشرج أو الفم.

– العدوى الثانوية: يتطور الطفح الجلدي البقعي الأحمر على اليدين أو باطن القدمين وقد يظهر أيضًا في أي مكان على جسمك.

– الزهري: يمكن أن يحدث بعد شهور أو سنوات من الإصابة وهناك احتمال لتلف القلب والدماغ على المدى الطويل. تتضمن بعض المضاعفات الأخرى لمرض الزهري المتأخر العمى والخرف وتمدد الأوعية الدموية الأبهري والصمم.

   د) العلاج

المضادات الحيوية تليها اختبارات الدم للتأكد من الشفاء.

 

الحفاظ على صحة المهبل

يتمتع المهبل بتنظيف ذاتي لذلك ليس هناك حاجة لغسل داخله. الإفراط في استخدام الصابون المعطر وحمامات الفقاعات وجل الاستحمام يمكن أن يحدث وجع في المهبل وتهيج الفرج.

بعد الذهاب إلى المرحاض، امسحي دائمًا من الأمام إلى الخلف (من المهبل إلى فتحة الشرج).

By | Lesbian Women and WSW, LGBT Health

Key Take Home Messages

 

The health of Lesbians, Bisexual and Queer Women (LBQW) are affected by a range of social, structural and behavioural factors including deep rooted stigma and discrimination. A limited number of literature documents health issues that disproportionally affect sexual minorities including mental health issues, substance use, medical and sexual health needs. As a result, this population has unique health needs that may not be met by existing health care services.

 

What are some barriers and health concerns?

 

  • Some healthcare professionals lack knowledge of the health needs of LBQW or have negative attitudes towards them.
  • LBQW may postpone or avoid seeking services because of their experiences of past discrimination or perceived homophobia within the healthcare system.
  • Some are hesitant to disclose their sexual orientation or/and gender expression, which may mean they do not receive appropriate care.
  • Access to healthcare may be affected by a person’s education and income level, knowledge on LBQW health and cultural beliefs.
  • Mental health disorders are of significant concern among LBQW.

 

Women who sleep with other women are not immune from sexually transmitted infections (STIs). Women can catch STIs such as herpes, genital warts and chlamydia when exchanging bodily fluids. Any one-on-one contact, such as oral sex or using the same hand when touching yourself and then your partner can put you at risk. Two women menstruating are at a higher risk too.

 

Tips for safer sex between women

 

  • If you’re using sex toys, use a condom for each partner or between penetrations. Also, Sex toys should be washed with soap and water between sessions.
  • Avoid oral sex if either of you has any cuts or sores in the mouth or on the lips, or use a dental dam.
  • Some infections can be transmitted by hands, fingers and mutual rubbing. Wash your hands before and after sex.
  • Wear latex gloves and use plenty of water-based lubricant for vaginal or anal fisting.

 

 

Symptoms of STI’s in Women

 

  • Thrush is caused by an overgrowth of yeast. Symptoms may include vaginal itching, pain and soreness on penetration, burning when urinating and thick, white discharge.
  • It is possible for women to transmit thrush during sex through and sharing sex toys.
  • Thrush can be treated with medicated cream and tablets.

 

 

  1. Genital herpes (Herpes simples’ virus, HSV and HSV2

 

  1. a) Description

It is a virus caused by the Herpes Simplex Virus (HSV) which enters the body through small cracks in the skin or in the tissues that secrete the mucus.

 

  1. b) Transmission

– Direct skin to skin contact

– Unprotected vaginal, anal, oral sex, or sharing toys

– Unprotected rimming.

 

  1. c) Symptoms

Most of the time herpes does not cause any symptoms. When there are signs, they can include painful blisters and ulcers around the genital area or cold sores (oral herpes) around the mouth. The first outbreak of sores is usually the worst.

 

  1. d) Treatment

– Until now there is no permanent cure for herpes. However, prescribed medication can reduce discomfort during an outbreak

– The virus will stay in your system, so you may have further reoccurrences.

 

 

  1. Genital warts

 

  1. Description

These are fleshy growths in the vaginal and anal region. They are caused by certain strains of human papilloma virus (HPV).

 

  1. b) Transmission

Direct skin to skin contact, such as vaginal rubbing.

 

 

  1. Symptoms
  • Small, flesh-coloured or grey swellings in your genital area
  • Itching or discomfort in your genital area
  • Bleeding with intercourse.

 

  1. Treatment

Women with genital warts do not need more regular pap smears than   those without them. Cryotherapy is an option for treatment which involves the freezing of warts using liquid nitrogen. Laser treatments are also available for warts that are more extensive or for recurring cases.

 

  1. Chlamydia

 

  1. a) Description

Chlamydia is a super common bacterial infection that you can get from unprotected sexual contact with another person.

 

  1. b) Transmission

Chlamydia is spread through vaginal, anal and oral sex, and eyes can catch it from infected fingers. Chlamydia can infect the vagina, cervix, anus, urethra, eyes, and throat.

 

  1. c) Symptoms

– It’s one of the most common STIs, and most people who have chlamydia don’t show any symptoms. Around 80% of women with Chlamydia will have no symptoms.

– The common symptoms are unusual genital discharge and/or pain and burning when urinating.

 

  1. d) Treatment

Chlamydia is treated with antibiotics. Some antibiotics can cure it in just one dose, while others may need to be used for several days.

 

  1. Human Papilloma Virus

 

  1. a) Description

HPV is the most common STI, sexually active people are at a high risk of getting it at some time in their lives. The body usually clears HPV on its own without causing any problems, but HPV can lead to certain kinds of cancer.

 

  1. b) Transmission
  • HPV is transmitted through direct skin-to-skin contact.
  • You can get HPV by having vaginal, anal, or oral sex whether protected or not with someone who has the virus. It is most commonly spread during vaginal or anal sex.
  • HPV can be passed even when an infected person has no signs or symptoms.
  • Anyone who is sexually active is at high risk of getting HPV even from one sexual encounter.

 

  1. c) Symptoms

The virus can be in your system for 3 weeks up to 8 months (or longer) before you show symptoms. Some of these symptoms make take shape as warts. They come in different shapes and sizes. You may not have visible warts, but can still pass the virus on to your sexual partner(s).

 

  1. d) Treatment

– According to the Centre for Disease Control and Prevention (CDC), the body’s immune system clears HPV naturally within two years for 90% of cases

– There are few treatments available, such as freezing the warts with gas and prescribed creams. The type of treatment will depend on the size, location and number of warts.

– Even if it’s treated, the virus will stay in your system so the warts may come back.

 

  1. Gonorrhoea
  2. Description 

Gonorrhoea is a sexually transmitted infection that affects the genitals, rectum, and throat. It is a very common infection, especially among young people ages 15-24 years. Women with gonorrhoea are at risk for serious complications such as pelvic inflammatory disease.

 

  • Transmission    You can get gonorrhoea by having vaginal, anal, or oral sex with someone who has gonorrhoea. Infected fingers and unprotected rimming can transmit it.

 

 

  1. c) Symptoms

– A burning sensation when urinating;

– A white, yellow, or green discharge

– Abdominal pain

– Fever

 

  1. d) Treatment

Gonorrhoea is treated with antibiotics, usually given in a single dose. If you’re being treated, your partner should be tested too. You should also wait until you and your partner finish your treatment and until your symptoms disappear (if you have them) before you start having sex again. This is to make sure you don’t spread the infection.

 

  1. Hepatitis
  2. a) Description

There are three different kinds of hepatitis, some of which are spread more easily than others. Hepatitis A, B and C can all be transmitted sexually, however hepatitis B is the type most likely to be sexually transmitted. All types of hepatitis are serious and affect the liver. Hepatitis B and C are the leading cause of liver cancer and are the most common reason for liver transplants.

 

  1. b) Transmission
Hepatitis A Hepatitis B           Hepatitis C
–      Unprotected Rimming

–    Through contaminated food or water

–    Unprotected sex

 

 

 

– Through blood and other body fluids

– Unprotected vaginal, anal or oral sex

– Sharing drug  equipment such as snorting saws and needles

– Tattoos and piercing

 

 

– Through blood and other body fluids

– Unprotected vaginal, anal or oral sex

– Sharing drug equipment such as snorting saws and needles

– Tattoos and piercing

 

 

  1. c) Symptoms

Common signs include:

– Body aches, weakness, tiredness

– Loss of appetite

– Nausea or vomiting

– Diarrhea or constipation

– Dark urine

– Light coloured stool

– Fever

– Headache

– A dull ache in the right upper side of the abdomen

– Yellow colour to the skin called jaundice

– Itchy skin

– Joint pain and rashes

– Some people with hepatitis have no signs.

 

  1. d) Treatment

A blood test will show your doctor what type of hepatitis you have. Your treatment will be based on your type of hepatitis and may include:

  • Rest
  • Taking only the prescribed medicines ordered by your doctor because other medicines can affect your liver.
  • Do not drink alcohol since it can further damage your liver
  • Stop smoking and avoid second hand smoke.
  • Eat small portions of low fat foods to decrease nausea.
  • Apply cream often to itchy and dry skin.

 

 

  1. Molluscum Contagiosum
  2. a) Description

Sometimes called water warts, is a viral infection of the skin that results in pink, small, and raised lesions with a dimple in the centre.

 

  1. b) Transmission

– Skin to skin contact

– Protected or unprotected oral, anal and vaginal sex.

 

  1. c) Symptoms

Pearly smooth fluid-filled bumps on your skin. They are most common in the genital area, the inner thighs and the lower abdomen.

 

  1. d) Treatment

There are many treatment techniques, the most important techniques are: surgery, laser, tea tree oil.

 

  1. Pubic lice (crabs)

 

  1. a) Description

Very small insects that usually infect the hair in the genetic area and the anus. They can also be found on the hair of the legs, armpits, lower abdomen.

 

  1. b) Transmission

Sexual contact or through sharing clothing, bed linens and towels of someone who has lice.

 

  1. c) Symptoms

Itching in the genital area and anus and you can also see live lice on your body hair.

 

  1. d) Treatment

You can buy and use lice-killing lotion and shampoo from the pharmacy. Don’t have sex until you get rid completely from the lice.

 

  1. Scabies

 

  1. a) Description

Scabies are parasites that infect the skin and cause intense itching. Scabies are transferred by skin-to-skin contact and can occur anywhere on the body.

 

  1. b) Transmission

Scabies can be passed through contact; it is usually passed through non-sexual skin-to-skin contact.

 

  1. c) Symptoms

– Scabies causes intense itching and a pimply rash

– The itching will often be worse at night than during the day

– Itching and rash most often show up on buttocks, wrist, nipples, waist, shoulder blades, arm pits, elbows and between the fingers, but it is not limited to these areas

– If a person has scabies for the first time, it will usually take 2-6 weeks for symptoms to start appearing.

 

  1. d) Treatment

Prescription creams can be used to treat scabies. These creams kill the mites and some also kill the eggs. There is also an antibiotic that can be taken by mouth in a single dose.

 

  1. Syphilis

 

  1. a) Description

It’s a bacterial infection that infects the genital area, mouth and skin. It         can progress and affect internal organs especially the nervous system.

 

  1. b) Transmission

It’s transmitted through direct contact with syphilis sores or during unprotected oral, anal and vaginal sex.

 

  1. c) Symptoms

There are 3 stages of the infection:

  • Primary infection: it appears three weeks after exposure as a painless ulcer in the genital, anal, or mouth area.
  • Secondary Infection: red spotty rash develops on the palms of hands or soles of feet and it may also appear anywhere on your body.
  • Tertiary syphilis: it can happen months or years after infection. There is a possibility of long-term damage to heart and brain. Some other complications of late syphilis include blindness, dementia, aortic aneurysm, and deafness.

 

  1. d) Treatment

Antibiotics followed up by blood tests to make sure the infection is cleared.

 

 

Keeping your vagina healthy

The vagina is self-cleansing, so there’s no need to wash inside it. Vaginal soreness and vulvar irritation can be caused by the overuse of perfumed soap, bubble baths, and shower gels.

After going to the toilet, always wipe from front to back (from vagina to anus).